الشريط الإعلامي

عقوبة مخففة لأردني روّج لفكر داعش الإرهابي

آخر تحديث: 2022-11-08، 03:38 pm
اخبار البلد -  محكمة التمييز أيدت حكما أصدرته محكمة أمن الدولة يقضي بسجن شاب يبلغ من العمر 18 عاما لمدة عامين لنشره أفكارا إرهابية عبر وسائل التواصل الاجتماعي في الأردن عام 2021.

وأدين المدعى عليه بتهمة الترويج لفكر داعش الإرهابي لكسب المتعاطفين عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وحُكم عليه في البداية بالسجن ثلاث سنوات.

لكن محكمة أمن الدولة قررت تخفيض العقوبة إلى سنتين لأن المتهم كان صغيراً، و"يستحق فرصة ثانية في الحياة".

ووفق وثائق المحكمة التي اطلعت عليها "أخبار الأردن"، فقد تبنى المتهم الفكر التكفيري في عام 2021 بعد متابعة نشاط داعش على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكان المتهم مقتنعًا بأن داعش طبق الشريعة الصحيحة، وقرر نشر أيديولوجيته في حيه وبين الأقارب باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي حتى اعتقاله في شهر آب (أغسطس) 2021.

وطلب المدعي العام لمحكمة أمن الدولة من محكمة التمييز تأييد الحكم، مشيرًا إلى أن محكمة أمن الدولة قد اتبعت الإجراءات الصحيحة عند إصدار الحكم على المدعى عليه.

من جهته، طعن المدعى عليه في حكم محكمة أمن الدولة من خلال محاميه، مدعيا أن "المحكمة لم تقدم أي دليل على أنه استخدم وسائل التواصل الاجتماعي لنشر أيديولوجية داعش".

كما أكد المحامي أن المدعي العام لمحكمة أمن الدولة "فشل في تقديم أي دليل قوي آخر من شأنه أن يورط موكله في الاتهامات".

وقال المحامي: "موكلي تصفح مواقع داعش الإلكترونية فقط، لكنه لم ينشر أيًا من منشوراتهم كما هو متهم".

وأضاف المحامي أن العقوبة كانت "قاسية" وأن موكله "يجب أن يستفيد من تخفيف العقوبة، لأنه شاب ويستحق فرصة ثانية في الحياة"، وفق قرار الحكم الذي اطلعت عليه "أخبار الأردن".

ومع ذلك، قضت محكمة التمييز بأن محكمة أمن الدولة قد اتبعت الإجراءات الصحيحة وأن المتهم يستحق الحكم الذي تلقاه.

وقالت محكمة التمييز: "كان من الواضح أن المتهم اعترف طواعية برغبته في أن يكون جزءًا من الجماعة الإرهابية، وأن إجراءات التحقيق التي أجرتها السلطات كانت صحيحة وضمن القانون".