الشريط الإعلامي

خدمة الوطن لا تحتاج للطبل والزمر" لنقتدي بالهاشميين "

آخر تحديث: 2022-07-04، 03:03 pm
بقلم : النائب الدكتور احمد جميل عشا
أخبار البلد-
 

منذ سنوات ونحن نعمل من اجل الآخرين ومن خلال مبادرة " فزعة وطن " التي أطلقناها لتكون عونا للجميع بدئنا في منطقة جبل الزهور وجوبنا كافة محافظات المملكة وأطلقنا العديد من الدورات التدريبية والمحاضرات والفعاليات الوطنية الهادفة ، وعملنا لسنوات طويلة و لم نعتد على كتابة ونشر ما نقوم به من إعمال وخدمات نقدمها لأبناء الوطن .

ومن خلال مسيرتي كنائب عن أبناء الدائرة الثانية في عمان ولأني مكلف ممن أوصلوني إلى قبة البرلمان لأكون لسان حالهم وممثليهم تحت القبة ، كان لابد أن أقدم العون والدعم للجميع دون كلل أو ملل ولا بد من استشارة الجميع في كل ما يعرض على مجلس الشعب فهذا اقل ما يمكن أن نقدمه لأبناء الوطن فعندما نقوم بواجبنا تجاههم نكون قد أدينا الأمانة والرسالة التي أدينا اليمين من اجلها وهي ما كتبناه مسبقا في برنامجنا الانتخابي.

عندما نرى الانجازات في دوائرنا الانتخابية تتحقق على أرض الواقع نكون سعداء بسعادة أهلنا وأبنائنا وعزوتنا في مناطقنا 
ودوائرنا الانتخابية الذين يستحقون منا الكثير والكثير .

خلال الأشهر الماضية حققنا الكثير من برنامجنا الانتخابي سواء كانت بالتشريع والرقابة وتنفيذ ما طرحناه في برنامجنا 

الانتخابي ، لا يخفى على الجميع وخاصة من يعلم بالضغوطات التي تواجه النائب وخاصة في التشريع والتصويت على القوانين والأنظمة التي تطرح تحت القبة فهناك أمورا كثيرة تحصل لا يعلمها الجميع ولكننا نحكم دائما العقل في اتخاذ القرارات بعد اللجوء لقواعدنا الانتخابية من أجل الخروج بقرار جماعي يكون متفق عليه من الجميع .

ما شهده الوطن مؤخرا من أحداث يجعلنا جميعا نثمن الدور الكبير الذي يقوم به راعي المسيرة سيدي صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين وسمو ولي عهده الأمين الأمير الحسين بن عبد الله الذين أثبتوا على الدوام متابعتهم لكل كبيرة وصغيرة في الوطن ، ومتابعتهم الحثيثة تؤكد بأن صاحب الجلالة وسمو ولي العهد دائما متواجد ومتابعون لكل شيء ، فهم القادة الهاشميون الحامون للوطن والمواطن ، فنحن نسير على خطاهم ونعمل برؤيتهم ونسير على نهجهم الذي ورثوه من الإباء والأجداد .

فالوطن والمواطن هم أولوية الهاشميون جميعا هكذا علمنا الراحل العظيم المغفور له جلالة الملك الحسين بن طلال طيب الله ثراه " الإنسان أغلى ما نملك" فنحن كممثلين للشعب علينا العمل من أجل تحقيق الرؤية الملكية السامية ومراقبة كل كبيرة وصغيرة من اجل الوطن والمواطن .

لسنا معنيين بالكاميرات والمهاترات فالوطن أغلى ما نملك وأغلى من أي شي ، لسنا معنيين بما تنعق به الغربان السوداء أصحاب الغرف المسمومة من خارج الوطن فالقافلة تسير والجرذان تصرخ .

الرسالة الهاشمية واضحة لمن يبحث عن الحقيقة ، خدمة الوطن لا تحتاج للطبل والزمر ، بل تحتاج للرجال الوطنيين أصحاب 
الفكر والرسالة والعمل الجاد( تحدث عنها سيدي صاحب الجلالة في الأوراق النقاشية وفي كافة الحوارات واللقاءات التي يقوم بها داخل الوطن وخارجه ) الوطن يحتاج لتكاثف الجميع للخروج من الأزمات بسواعد أبناءه " لنقتدي بالهاشميين أصحاب الرسالة فيما نعمل .

لن أطيل فأمامنا مرحلة جديدة في الدورة الاستثنائية القادمة تحتاج منا الكثير و الكثير حتى نحقق مطالب أبناء الوطن وخاصة في القوانين التي سيتم طرحها في المرحلة القادمة وستكونون انتم العون لنا .

بأخلاقك نقتدي وعلى دربك سائرون يا سيدي