الشريط الإعلامي

اعلامي ليبي: رعب الفجر في عمَّان مرَّ بخير

آخر تحديث: 2021-12-02، 05:09 pm
أخبار البلد - نشر الإعلامي الليبي أحمد بوغرسة ما حدث معه فجر اليوم في العاصمة عمَّان بعد وصوله بلحظات قادما من بلاده.
وأضاف "‎وصلت قبل ساعات إلى المملكة الأردنية وعند خروجي من المطار حملت حقائبي  ووضعتها في "التاكسي" ، وعدت إلى البيت  وفور وصولي في وقت متأخر من الليل لاحظت اختفاء حقيبتي المليئة بأوراق بطاقاتي  ونقودي وممتلكاتي.
وقال:  تذكرت فوراً أنني نسيتها في السيارة ولا أملك  أيَّة وسيلة للتواصل مع السائق و‎على الفور أبلغت الشركة  وأمن المطار وجهاز الطوارئ،  باحثاً عن قشة أتعلق بها  كي أجد حقيبتي. 
وبين أنَّه ‎وبعد دقائق قليلة وقليلة جداً انهالت الاتصالات ما بين  مراكز أمنية إلى أمن المطار إلى شركة المواصلات والجميع يبحث عن حقيبتي ولم تستمر ‎رحلة البحث إلا عشر دقائق وإذا بالسائق المحترم الأمين  الصادق الوفي والمخلص
‎( محمد ماجد الزيوت ) يتصل بي ويخبرني بأنه  قد عاد للمطار وأبلغ عن الحقيبة وأنه في طريقه إلى بيتي مجدداً كي يسلمني إياها ،  هنا التقطت أنفاسي مجدداً.
وقال: لا أخفيكم سراً كنت أشعر بأن حقيبتي ستعود لأنني في بلد الجود والأصالة والأمانة وببساطة  ‎لم يكن عشقي للمملكة الأردنية وشعبها من فراغ 
‎هنا  تجد دولة بمعنى الكلمة رغم التحديات والصعوبات 
‎هنا عنوان الكرم والنخوة.
ونشر الإعلامي ‎صورة للذكرى مع سائق التاكسي الأمين.