الشريط الإعلامي

سكرتيرة الوزير التي أصبحت مديرة مكتب المليونير

آخر تحديث: 2021-11-27، 12:49 pm
أخبار البلد- خاص

سكرتيرة أو ربما مديرة مكتب لا يهم التسمية اذا لم يكن هنالك فرقاً في الصلاحيات تركت عرشها أو ربما نعشها والجمل بما حمل في عرينها بإحدى الوزارات الاستراتيجية "بطعم الخدماتية" لتلتحق بعد أن قدمت استقالتها الخطية المفاجئة وأجبرت معاليه بالموافقة عليها خلال أقل من دوران الأرض حول السماء فبأقل من 24 ساعة وهي مدة الدوران الطبيعية لكوكب الأرض كان معاليه قد وصل قبل دوران الأرض موقعاً كتاب الإستقالة 

الغريب في الأمر أن معالي السكرتيرة كانت تعمل في وظيفتها الجديدة كمديرة مكتب لرجل أعمال أردني مليونير حيث أصبحت الآمر الناهي عن مكتبه الذي جرى تجهيزه شخصياً وتحديده لها بعد أن قامت بتزويده بداتا وقائمة بيانات ومعلومات هامة عن عمل الوزارة باعتبار أن هنالك تشابك وتضارب أو ربما تقاطعات بين مجال عمل المليونير والوزارة التي كانت تعمل بها السكرتيرة قبل أن تودعها إلى غير رجعة إلى مكان في القطاع الخاص يمنحها كل شيء ... يبقى السؤال الأهم هل أصبحت الداتا الخاصة بالوزارة على مكتب المليونير؟ .. الله وأعلم !.