وخلال الاحتفالات الصاخبة لجماهير نادي سبورتنغ البرتغالي، بعد تحقيق لقب الدوري المحلي، خرجت والدة رونالدو، دولوريس أفيرو، للحديث مع جماهير الفريق المحتفلة.

ومن على شرفتها في العاصمة البرتغالية لشبونة، وجهت أفيرو حديثها لجماهير سبورتنغ بشكل عفوي

وقالت أفيرو: "سأتحدث مع رونالدو لأقنعه بالعودة هنا. العام المقبل سيلعب في ألفالادي (ملعب سبورتنغ)".

وكان نجم يوفنتوس قد بدأ مشواره الكروي الحافل، بقميص سبورتنغ لشبونة، مطلع الألفية، قبل أن ينتقل لمانشستر يونايتد وتتغير حياته إلى الأبد.

يذكر أن رونالدو نفسه نشر صورة لفريق سبورتنغ لشبونة، على حسابه الشخصي في إنستغرام، محتفلا بتحقيق فريقه الأم لقب الدوري البرتغالي قبل أيام.

وتكثر الأحاديث حول احتمالية رحيل رونالدو عن يوفنتوس، بسبب تذبذب النتائج، وتراجع الفريق للمركز الخامس في الدوري الإيطالي.