الشريط الإعلامي

كيف قهر كافاني اليأس مع مانشستر يونايتد؟

آخر تحديث: 2021-04-13، 10:04 pm

اخبار البلد - عندما تعاقد مانشستر يونايتد الإنجليزي مع إدينسون كافاني في اليوم الأخير من الميركاتو الصيفي، نظر البعض إلى الخطوة كعلامة على اليأس.

ولكن بعد 6 أشهر فقط، آتت الصفقة ثمارها، ليصبح مانشستر يونايتد في موقف جيد لإنهاء الموسم ضمن أفضل فريقين في جدول ترتيب الدوري الانجليزي الممتاز.

ولم يجد كافاني، الذي أصبح من حقه الانتقال المجاني بعد الرحيل عن باريس سان جيرمان وهو يحمل لقب الهدافي التاريخي للنادي الفرنسي، أي طرف يرغب في التعاقد معه حتى تدخل يونايتد، بعد إخفاقه في التعاقد مع إيرلينج هالاند وجادون سانشو من بروسيا دورتموند الألماني.

وقدم اللاعب البالغ عمره 34 عاما أداء رائعا، الأحد الماضي، وسجل هدفا قاد به يونايتد لتحويل تأخره 0-1 إلى انتصار 3-1 خارج ملعبه على توتنهام هوتسبير.

وقال كافاني للصحفيين بعد أن حقق يونايتد انتصاره التاسع هذا الموسم في مباراة بالدوري كان يتأخر فيها: "الظلم لا ينتصر أبدا".

وحرمت بعض الإصابات والمشاكل كافاني من ترك نفس البصمة التي تركها زلاتان إبراهيموفيتش زميله السابق في باريس سان جيرمان في موسم 2016-2017، حين سجل المهاجم السويدي 28 هدفا في موسمه الأول مع يونايتد.

لكن ما افتقده كافاني من حيث عدد الأهداف المسجلة عوضه لاعب منتخب أوروجواي بالأهداف الحاسمة والمهمة، حيث سجل كافاني 7 أهداف في الدوري، منها 5 منحت يونايتد المقدمة أو التعادل.

قدرات استثنائية
ويمنح كافاني مانشستر يونايتد بعدا مختلفا في الهجوم، بعدما فشل المدرب أولي جونار سولشاير في الاعتماد على أنتوني مارسيال أو ماركوس راشفورد في مركز المهاجم.

ومثل مدربه سولشاير حين كان في أوج مجده مع يونايتد، أصبح كافاني تهديدا خطيرا في منطقة الجزاء، حيث يجيد توقيت انطلاقاته واستغلال المساحات لاستقبال تمريرات الجناحين.

لكن الطريق لم يكن مفروشا بالورد لكافاني في إنجلترا، حيث تسبب خطأ غير مقصود على وسائل التواصل الاجتماعي في إيقافه 3 مباريات.

كما ذكرت تقارير أن اختلاف الثقافات يجعله يفكر مليا قبل تمديد وجوده في أولد ترافورد إلى ما بعد الموسم الجاري.

وقد يتعاقد يونايتد مع مهاجم جديد لقيادة الخط الأمامي في السنوات القليلة المقبلة، لكن كافاني المجتهد يمكنه منح سولشاير خيارات هجومية أكثر.