الشريط الإعلامي

تصفيات مونديال قطر .. إسبانيا تواجه منتخبا لا تعترف به!

آخر تحديث: 2021-03-31، 01:05 pm
 اخبار البلد - منذ أن أوقعت القرعة إسبانيا مع كوسوفو، الدولة التي لا تحظى باعتراف من قبلها، في التصفيات الأوروبية المؤهلة لمونديال 2022، اتخذ اللقاء المقرر بينهما الأربعاء، بعدا دبلوماسيا.

وبينما تعتبر كوسوفو، المقاطعة الصربية السابقة، ذات غالبية ألبانية، هذه المباراة شكلا من أشكال الاعتراف باستقلالها، تؤكد مدريد على أنها مجرد "حدث رياضي" بسيط.

وترفض إسبانيا الاعتراف بكوسوفو، لأن الدولة الإيبيرية التي تواجه معارضة شديدة من إقليم كتالونيا تنادي بالانفصال عن إسبانيا، تخشى أن تتكرر تجربة كوسوفا على أراضيها.

وأثير الجدل بين البلدين عقب نشر الاتحاد الإسباني لكرة القدم روزنامة مباريات "لا روخا" للتصفيات المؤهلة لمونديال قطر، كتب فيها اليونان وجورجيا و"إقليم كوسوفو".

وأثارت تسمية "إقليم" حفيظة اتحاد كوسوفو للعبة، فرد في بيان أن "كوسوفو هي دولة مستقلة"، وهدد بعدم خوض المباراة في حال لم يتم السماح له برفع علم بلاده وعزف النشيد الوطني.

ولم تتوقف الأمور عند هذا الحد، إذ دخلت العاصمة الصربية بلغراد على الخط، معبرة عن استيائها من اعتراف الاتحادين الأوروبي لكرة القدم "اليويفا"، والدولي "فيفا" منذ عام 2016 بكوسوفو كدولة كاملة العضوية، بينما ما تزال تعتبرها جزءا لا يتجزأ من أراضيها.

وعلى الرغم من أن كوسوفو أعلنت انفصالها عن صربيا في 2008، إلا أن دولا مثل إسبانيا، واليونان التي تلعب ضمن المجموعة ذاتها، أو الصين، وروسيا، لا تعترف بها.