سائقو التطبيقات الذكية يستهجنون استثناءهم من صرف دعم المحروقات

سائقو التطبيقات الذكية يستهجنون استثناءهم من صرف دعم المحروقات
أخبار البلد -  
أخبار البلد- استهجن السائقون العاملون على تطبيقات النقل الذكي عدم شمولهم بقرار صرف دعم المحروقات لشهر آذار الحالي لمشغلي قطاع النقل العام الذي أعلنته هيئة تنظيم النقل البري بدءا من صباح غدٍ الثلاثاء.

وفي بيان أصدرته اليوم، قالت الهيئة إنه سيستفيد نحو 11 ألفا من مشغلي قطاع النقل العام من هذا الدعم، وأشارت إلى أن بإمكان المشغلين المستفيدين مراجعة الشركات المشغلة لاستلام الدعم في الموعد المعلن، حيث جرى تسليم الكشوفات بالكامل إلى جميع شركاء الهيئة، وهي محطات الوقود المعنية لشحن هذه البطاقات.

بدوره، قال الناطق باسم اللجنة التطوعية لكباتن التطبيقات الذكية لورنس الرفاعي إن الهيئة دائما لا تشملهم بقرارات صرف دعم المحروقات، وأنها تبرر ذلك بأن قطاع التطبيقات الذكية ليس ضمن قطاع النقل العام.

وخلال حديثه إلى "المرصد العمالي الأردني"، تساءل الرفاعي: "كيف نكون خارج قطاع النقل العام ونحن ندفع للهيئة 400 دينار سنويا مقابل تصريح العمل على التطبيقات الذكية؟".

ورأى أن ذلك تهميش لدور قطاع التطبيقات ويُلحق الضرر بالعاملين فيه، فهم يتضررون من ارتفاع أسعار المحروقات تماما كباقي العاملين في النقل العام.

وبين الرفاعي أن رسوم تصريح العمل على التطبيقات التي يدفعونها للهيئة كل عام لا تحميهم من تغول شركات التطبيقات، فهي لا تلتزم بالتسعيرة المقررة من قبل الهيئة البالغة 20 بالمئة زيادة على عداد التكسي الأصفر، وتجري تخفيضاتها للعملاء على حساب السائقين.

كما ترفع الشركات نسبة العمولة المقتطعة من رحلات السائقين باستمرار حتى وصلت حاليا عند معظم الشركات المُرخصة إلى أكثر من 30 بالمئة، ما أثّر سلبا على دخولهم، ناهيك عن العمر التشغيلي للتطبيقات الذكية الذي سيُخرج أكثر من 3 آلاف سائق من الخدمة بحلول نهاية العام الحالي.

ورأى الرفاعي أن العمر التشغيلي المقرر حاليا، البالغ 7 سنوات، غير كافٍ لهم، لأن نحو نصف السائقين يمتلكون مركبات بموديل 2016 و2017 وبالأقساط، وهذان الموديلان سيخرجان من الخدمة في نهاية العام 2024 القادم، وسيعجز السائقون حينها عن إكمال تسديد أقساط مركباتهم، وبالتالي سيكون مصيرهم الحبس.

وبين أن عدد السائقين العاملين على التطبيقات المرخصة الحاملين تصاريح عمل من الهيئة انخفض إلى نحو11 ألف سائق، بعدما كان 13 ألفا عام 2018

وأرجع الرفاعي هذا الانخفاض إلى تغول شركات التطبيقات على السائقين الذي دفع إلى خروج المئات منهم من الخدمة، بدون أي رقابة من قبل الجهات المعنية مثل الهيئة ووزارة النقل، وتوقع أن ينخفض العدد أكثر خلال السنوات المقبلة.

وطالب الرفاعي بضرورة شمول جميع العاملين على تطبيقات النقل الذكي بقرارات صرف دعم المحروقات، وعدم التمييز فيما بينهم في قطاع النقل العام.

شريط الأخبار 5% من الحجاج الأردنيين المتوفين لم يتم التعرف على هوياتهم حتى الآن وزارة الخارجية: انخفاض عدد الحجاج الأردنيين على أسرة الشفاء إلى 21 حاجا وزارة الصناعة: تحرير 210 مخالفات لمحلات تبيع الدجاج الأردن يدين قصفا إسرائيليا استهدف محيط مكتب "الصليب الأحمر" في غزة الخصاونة يوجه بتقديم معلومات تحتاجها النيابة العامة في تحقيقها في وفاة حجاج بسبب الجوع ..استشهاد 4 أطفال في غزة خلال أسبوع تفاصيل الحالة الجوية يوم الاحد الاحتلال يستخدم فلسطينياً مصاباً كدرع بشري .. فيديو أسامه الراميني يكتب.. كارثة شهداء الأردن في ليلة عرفة.. من المسؤول ؟! اشتباكات بين المقاومة وقوات الاحتلال بعدة محاور وسط رفح مهم من إدارة السير للتعامل مع عودة الداوم بعد عطلة عيد الأضحى واشنطن تحسم مسألة "نشر قوات على الأرض" في حال اندلاع حرب شاملة بين إسرائيل و"حزب الله" بدء مشروع توسعة وتنظيم مدخل مدينة الأزرق العرموطي معلقا على وفاة الحجاج: ما جرى من شأنه أن "يطير" الحكومة المراقب العام لإخوان الأردن: "سنقطع يد قادة الاحتلال إذا امتدت للأردن" البنك الأردني الكويتي يطلق حملة جوائز حسابات التوفير لعملائه جامعة آل البيت تفقد عالم الفيزياء ماجد أبو صيني توضيح عاجل من وزارة المياه حول ضخ مياه الديسي الى وزارة التربية والتعليم والأجهزة الأمنية.. عرض خاص - سماعة غش "التوجيهي" بـ 290 دينار فقط "صور" هل اقتربت الحرب؟ .. الكويت ودول أخرى تدعو رعاياها لمغادرة لبنان فوراً