الشريط الإعلامي

روسيا تجند 200 ألف جندي جديد

آخر تحديث: 2022-10-05، 10:54 pm
أخبار البلد - قال وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، الثلاثاء، 4 أكتوبر/تشرين الأول 2022 إن أكثر من 200 ألف شخص‭ ‬انضموا إلى القوات المسلحة منذ إصدار الرئيس فلاديمير بوتين مرسوماً بالتعبئة الجزئية في 21 من سبتمبر/أيلول 2022.

أضاف شويغو أن روسيا تستهدف تجنيد 300 ألف شخص لديهم خبرة عسكرية سابقة لدعم العمليات العسكرية في أوكرانيا، وتفيد التوقعات بأن العدد الفعلي للمجندين قد يكون أعلى، في حين أن الشخصيات المؤيدة للكرملين تبدي قلقها من تجنيد الأشخاص عشوائياً.

تدريب المتطوعين في روسيا

في حين أشار وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو إلى أن جنود الاحتياط يتم تدريبهم في 80 ساحة و6 مراكز تدريب، وطالب القادة العسكريين والبحرية بالمساعدة على "تكييف المجندين للقتال بشكل أسرع".

روسيا الجيش الروسي بوتين
بوتين وعلى يسار الجنرال فاليري جيراسيموف، وعلى يمينه وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، أرشيفية/ Getty

كذلك دعاهم إلى إجراء "تدريبات إضافية معهم تحت إشراف الضباط ذوي الخبرة القتالية". وقال إنه لا يمكن إرسال الأشخاص الذين تم حشدهم إلى مناطق القتال إلا بعد "تنسيق التدريب والقتال". ودعا وزير الدفاع الروسي مراكز التجنيد إلى عدم رفض المتطوعين "إذا لم تكن هناك أسباب جدية".

تزويد أوكرانيا بأسلحة أمريكية 

في سياق ذي صلة، قال البيت الأبيض إن الرئيس الأمريكي جو بايدن أبلغ الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الثلاثاء، أن واشنطن ستزود كييف بمساعدات أمنية جديدة بقيمة 625 مليون دولار أمريكي، تشمل راجمات صواريخ (هيمارس).

الرئيس الأمريكي جو بايدن مع نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي/رويترز

حيث قال البيت الأبيض في بيان إن كامالا هاريس نائبة الرئيس انضمت إلى المكالمة. وأضاف البيان أن بايدن أكد أن واشنطن لن تعترف أبداً بضم روسيا لأراض أوكرانية.

كذلك قال البيان إن بايدن "تعهد بمواصلة دعم أوكرانيا في دفاعها عن نفسها في مواجهة العدوان الروسي مهما طال الأمد".

تهديد روسيا بالسلاح النووي

في سياق موازٍ، قالت السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض كارين جان-بيير الثلاثاء، إن الولايات المتحدة ليس لديها ما يشير إلى أن روسيا تستعد لاستخدام أسلحة نووية، على الرغم من "قعقعة السيوف النووية" من جانب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

في حين يصعد بوتين الحرب المستمرة منذ سبعة أشهر في أوكرانيا بتعبئة عسكرية وتحذيرات من استخدام الأسلحة النووية.

قالت جان بيير للصحفيين: "نتعامل هنا على محمل الجد مع مسألة الأسلحة نووية أو قعقعة السيوف النووية، لكنني أريد أن أقول.. إننا لا نرى أي سبب لتعديل وضعنا النووي الاستراتيجي، وليس لدينا أي مؤشر على أن روسيا تستعد لاستخدام وشيك لأسلحة نووية".

من جانبه، عاود الرئيس الأمريكي جو بايدن، الثلاثاء، للحديث عن الاستفتاء الروسي على ضم أراضٍ أوكرانية إلى السيادة الروسية، وقال إنه أجرى اتصالاً هاتفياً مع نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، ليؤكد له أن الولايات المتحدة لن تعترف أبداً بضم روسيا المزعوم لأراض أوكرانية.

بايدن
الرئيس الأمريكي جو بايدن – GettyImages

أضاف في تغريدة على تويتر: "لقد أكدت من جديد التزامي بمواصلة دعم أوكرانيا، بما في ذلك من خلال حزمة المساعدة الأمنية الجديدة اليوم البالغة 625 مليون دولار".

تابع: "ما زلنا مستعدين لفرض عقوبات قاسية على أي كيان يدعم الضم المزعوم لروسيا، وسنواصل حشد العالم وراء جهود أوكرانيا للدفاع عن ديمقراطيتها".

يذكر أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قد وقع وثيقة ضم مناطق دونيتسك ولوغانسك وخيرسون وزاباروغيا الأوكرانية، وسط رفض وتنديد واسعين من الغرب.

في المقابل، سيطرت روسيا على المناطق الأربع بعد هجوم عسكري أطلقه جيشها في فبراير/شباط 2022 تبعه رفض دولي وعقوبات اقتصادية مشددة على موسكو التي تشترط لإنهاء عمليتها تخلي كييف عن خطط الانضمام إلى كيانات عسكرية والتزام الحياد، وهو ما تعده الأخيرة "تدخلاً" في سيادتها.​​​​​​​