الشريط الإعلامي

حادثة اطلاق النار على الفنان "الإبراهيمي" تكشف مافيا إغتيالات في الأغوار!

آخر تحديث: 2022-09-24، 03:31 pm
أخبار البلد - خاص - أكدت مديرية الأمن العام، مباشرة التحقيق في واقعة تعرض الفنان محمد الإبراهيمي لمحاولة قتل على أيدي مجهولين خلال توجهه إلى مقر تصوير مسلسل بدوي في منطقة الأغوار.

وذكرت أن الإبراهيمي المقصود لم يسجل شكوى رسمية بهذا الخصوص وأن أحد أقاربه نشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي ان "12 شخصاً كانوا يستقلون 4 سيارات ويحملون رشاشات وأسلحة نارية وقاموا بإطلاق الرصاص صوبه وأصيبت سيارته بأكثر من 80 طلقة"، مما استدعى حضور الفنان إلى مركز أمن منطقة النصر في عمّان للاستماع إلى أقواله وبدء التحقيق والوقوف على الملابسات واتخاذ الإجراءات.

الحادثة التي لم تكشف خيوطها وتفاصيلها بعد سلطت الأضواء على سيناريو الحادثة وكيفية محاولة الإغتيال التي اشبه ما تكون بحوادث المافيات الروسية مطلع السبعينيات من القرن الماضي، رغم ما تنعم به المملكة من امن على حياة المواطنين، وبالعودة الى العدد والعتاد الذي ذكره قريب الفنان محمد الإبراهيمي، نجد ان الاسلحة المستخدمة محظورة ويعاقب عليها القانون ناهيك عن الإسلوب الهجين الذي استخدمه الـ4 اشخاص في مهاجمة ومحاولة تصفية الإبراهيمي دون اي تردد او خوف من عقاب.

الحادثة شكلت حالة من القلق على مستوى امن الفنان الاردني عند عمله على تصوير مشاهد في بعض الأماكن النائية، حيث غياب الرقابة الامنية المكثفة على تلك المناطق، مما قد يتسبب بحوادث اخرى مشابهة بغية السرقة وغيرها من الدوافع الخاصة بهؤلاء المجرمين.

وهنا يجب ان عاد النظر من قبل مديرية الأمن العام بكيفية تأمين المناطق النائية من سطوة التخريب وقطع الطريق التي تكررت كثيرا واخرها حادثة الفنان محمد الإبراهيمي الشهير بدور فلاح في المسلسل البدوي الشهير راس غليص.