الشريط الإعلامي

هل تذكرون زوجة اللاعب التي قبّلت قدمه؟ تركته يواجه الموت وهددته بالزواج برجل آخر!

آخر تحديث: 2022-09-12، 10:55 pm
أخبار البلد - نشر موسى نوح كمارا، لاعب منتخب سيراليون لكرة القدم، مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، يستغيث فيه لإجلائه من ليبيا.

وخلال الأيام الماضية، وقع كمارا الشهير بـ"موسى تومبو" على عقد انتقاله للأهلي الليبي، بعدما وصل إلى البلاد، للانخراط في تدريبات الفريق قبل السفر إلى مصر للدخول في معسكر تدريبي.

زوجة اللاعب التي قبّلت قدمه تتخلى عنه

لكن "تومبو" عاش لحظات مروعة في ليبيا، قبل أن يتعرض لصدمة أخرى كان بطلاها زوجته حوّا، ووكيل أعماله، بحسب قوله.

وبدأت القصة التي سردها موقع sierraloaded السيراليوني، حين خرج "تومبو" للاحتفال ليلاً بتوقيع العقد مع ناديه الجديد، الذي سافر إلى بوروندي، لخوض مباراة في مسابقة دوري أبطال إفريقيا، بدونه بذريعة أنه غير جاهز للعب.

وفي اليوم التالي سمع "تومبو" صوت إطلاق نار في موقع قريب من سكنه، الأمر الذي أرعبه، ليلجأ إلى زوجته، التي كان من المفترض أن تلحق به بعد عدة أيام، ووكيل أعماله.

وجاء الرد "الصادم" من زوجته التي أبلغته أنها قامت بإلغاء تذكرة العودة الخاصة به.

وكشف "موسى تومبو" تفاصيل قصته في الفيديو، قائلاً: "اتفقت مع وكيل أعمالي على أنني سأحضر إلى ليبيا والتعرف على المكان الذي سألعب فيه، وإذا كانت الأمور كما أريد فسأبقى، أما ما دون ذلك فسأغادر".

وأوضح: "أدركت أن المكان هنا ليس آمناً بالنسبة لي، خاصةً أني سمعت صوت إطلاق نار بعد يوم واحد من وصولي، فقمت بالاتصال بزوجتي التي صدمتني بقولها إن ذلك ليس من اختصاصها".

وتابع "موسى تومبو": "ذكرت لها تفاصيل ما عشته وأكدت لها أنني سأموت إذا بقيت هنا، لترد عليّ: حسناً عندما تموت ستشعر الأسرة بالألم لفقدانك، وبعدها سوف أتزوج مرة أخرى".

ونشر "تومبو" مقطع فيديو آخر، ظهر فيه وهو يحمل سكيناً، ثم قال: "أي شيء سيحدث لي بدءاً من هذه اللحظة، سيكون السبب فيه زوجتي ووكيل أعمالي، حتى لو مت".

وحسب العقد الموقع عليه بين الطرفين، فإنه يحق للاعب دفع مبلغ 500 ألف دولار في أي وقت يريد الرحيل فيه، أو يكمل مدة العقد بالكامل التي تمتد لموسمين.

ولا يزال اللاعب بليبيا، في انتظار ما ستؤول إليه الساعات أو الأيام القليلة القادمة، إذا ما كان سيلحق بمعسكر فريقه في مصر من عدمه.

أول رد من الزوجة

وتعرضت حوّا لحملة انتقادات عنيفة، دفعتها إلى الرد على ما جاء في مقاطع الفيديو التي نشرها زوجها.

وقالت: "الفريق الليبي اشترى تذكرتين لموسى من أجل أن يسافرا معاً يوم الجمعة، لكن زوجي سافر يوم الأحد وحده بعدما ودّع والدته".

وأضافت: "أخبرني فيما بعد بأنني لن أسافر معه، وأن عليّ البقاء من أجل عملي، وهو ما حدث، وبصفتي امرأة عاملة توجهت إلى مدينة بو".

وتابعت: "ذهب موسى إلى ليبيا وفي غضون ساعات قليلة، اتصل بي وأخبرني بأنه يريد العودة إلى سيراليون، وهددني بأنه إذا لم يتم الاستجابة لطلبه بسرعة، فسيقوم بعمل فيديو يدعي فيه أنه إذا حدث له أي شيء، فسيحملني أنا ووكيله المسؤولية".

وأتمت: "مشكلة موسى الحقيقية هي عائلته التي كانت تمارس السحر من أجل إزعاجه، فقد كنت أنتقل من كنيسة إلى أخرى من أجل أن أعالجه روحياً، ولكن ذلك لم يكن سهلاً".

وكان اللاعب السيراليوني وزوجته بطلي صورة شهيرة انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي في شهر يناير/كانون الثاني 2022، حينما جثت حوا على الأرض وقبّلت قدم زوجها قبيل سفره مع منتخب سيراليون إلى الكاميرون، للمشاركة في كأس الأمم الإفريقية الأخيرة