الشريط الإعلامي

ضريبة الدخل تواكب الحداثة والتطور بـ"فوترة الدفع وتخفيف الإجراءات الروتينة"

آخر تحديث: 2022-08-16، 03:50 pm
أخبار البلد - خاص - أطلقت دائرة ضريبة الدخل والمبيعات تطبيق "فواتيري" على هواتفهم النقالة لغايات تعزيز ثقافة طلب الفاتورة والحصول عليها من الجهات الملزمة بإصدارها عند شراء السلع أو تلقي الخدمات مقابل البدل.
 

وتعزز هذه المبادرة ثقافة فوترة الدفع، للتسهيل على المواطن واتمام معاملاته بيسر وسرعة دون الإجراءات الروتينية المعتادة والتي اصبحت بعيدة عن مواكبة التطور والحداثة.

وبهذه المبادرة يسجل لدائرة ضريبة الدخل انها دائما تحاول ايجاد افق جديدة وسبل مواكبة لتطوير الاداء المؤسسي فيها بما يتناغم ويتناسب مع ظروف المواطنين ومراعاة التزاماتهم، وأختصار الجهد والوقت المبذول لإتمام عمليات الدفع للضريبة.

كما يسجل للضريبة انها من المتوقع ان تضبط عمليات الدفع للذين يحاولن التحايل على القوانين والتهرب من الضريبة، فهي كالمعتاد تفكر خارج الصندوق وتواكب الحداثة بمتابعة حثيثة ومميزة.

وكان قد تحدث مدير عام ضريبة الدخل والمبيعات حسام أبو علي، إن التطبيق سيمكن أي شخص يشتري سلعة أو يدفع أي بدل مقابل أي خدمة يتلقاها بطلب فاتورة والتي تحقق له نفعا.

وبين أنه بمجرد تنزيل التطبيق على الهاتف النقال وتقديم هذه الفواتير سيكون من ضمن المشاركين في الجوائز التي يتم تقديمها كل 3 شهور.

وأشار إلى أن الفواتير هي نوعان الأولى تقدم إلى شركات ومنشآت، وهذه الفواتير تكون ضرورية لتخفيض اعتمادها كنفقة مقبولة، والنوع الآخر يقدم إلى المواطنين.

"نحن نريد من هذا المشروع أن نعزز لدي المواطن طلب الفاتورة عند كل شراء أو تلقي خدمة، وهذا جزء من إصلاح نظام متكامل"، وفق دير عام ضريبة الدخل والمبيعات.

ودعت الضريبة، في بيان الثلاثاء، لتحميل التطبيق على الهواتف النقالة، موضحة أنه بإمكان مستخدمي الهواتف الذكية تنزيل التطبيق على هواتفهم عن طريق استخدام كلمة "فواتيري" أو "Fawateery" من خلال الدخول إلى متجر غوغل (Google play) أو متجر أبلApp Store وبعد تنزيل التطبيق يقوم المستخدم بالتسجيل على التطبيق من خلال إدخال الرقم الوطني وتاريخ الميلاد.

وبإمكان المستخدمين بعد تنزيل التطبيق على هواتفهم تحميل الفواتير المتعلقة بالسلع أو الخدمات من خلال تصويرها من كاميرا الهاتف مباشرة أو تحميلها على التطبيق من استديو الهاتف، على أن تكون هذه الفواتير واضحة ومكتملة الشروط ولا تقل قيمتها على الدينار .