الشريط الإعلامي

استئصال ورم دموي خبيث بالأنف لخمسينية في المدينة الطبية

آخر تحديث: 2022-07-29، 10:14 am
اخبار البلد - 
 

أجرى فريق طبي متخصص من دائرة الأنف والأذن والحنجرة في الخدمات الطبية الملكية برئاسة مستشارجراحة الأنف والجيوب الأنفية وقاع الجمجمة العقيد الطبيب نبيل الشواقفه عملية نوعية لسيدة خمسينية تعاني من ورم دموي خبيث بالأنف.

وقال رئيس دائرة الأنف والأذن والحنجرة العميد الطبيب إياد الصفدي إن إجراء مثل هذه العمليات النوعية في جراحة الجيوب الأنفية وقاع الجمجمة كان نتيجة لتأهيل وتدريب الأطباء في دائرة الأنف والأذن والحنجرة.

وذكر العميد الطبيب الصفدي أنه يتم استعمال أحدث التقنيات في مثل هذه العمليات مما ينعكس بالإيجاب على معدل نسب نجاح العمليات، إضافة إلى التقليل من المضاعفات والآثار الجانبية.

وأضاف الصفدي أن مثل هذه العمليات هي نتاج جهد مشترك من دائرة الأنف والأذن والحنجرة وأطباء الأشعة وفريق تخدير متخصص وكوادر تمريضية متخصصة ومؤهلة.

وبين العقيد الطبيب نبيل الشواقفه أنه في السابق أجريت للمريضة عملية لاستئصال الورم عن طريق فتح الأنف من الخارج وتم تشخيص الحالة (rhabdomyosarcoma)، وبعد ذلك أخذت المريضة عدة جرعات من العلاج الكيماوي، ولكن بعد فترة عادت المريضة تشكو من نفس الأعراض، وبعد إجراء الفحوصات والأشعة اللازمة تبين وجود ورم دموي خبيث يملىء تجويف الجهة اليسرى من الأنف واختراقه للحاجز الأنفي، مما أدى الى تآكل في عظم قاع الجمجمة وامتداد الورم بإتجاه الدماغ واتصاله بأغشية الدماغ الخارجية.

وأضاف العقيد الطبيب الشواقفه أنه وبعد تشخيص الحالة تم إجراء استئصال للورم باستخدام المناظير الأنفية وبدون جروح خارجية، وذلك بعد استحالة عمل قسطرة علاجية نظرا لخطورة هذا الإجراء واحتمالية فقدان البصر، وبناء على ذلك تم استئصال الورم جراحيا باستخدام المناظير وعمل رقع لقاع الجمجمة، وتمت العملية دون مضاعفات وآثار جانبية، والمريضة الآن تتماثل للشفاء وهي بصحة جيدة.

يشار إلى أنه ولأول مرة في الأردن يتم استعمال مادة (ICG) في مثل هذه العمليات في تخصص الأنف والأذن والحنجرة واستعمال المناظير لأنه في العادة يتم استعمال هذه الصبغة في جراحة الأورام المفتوحة.