الشريط الإعلامي

"الميناء متهالك والرافعات قديمة ولوحاتها معطلة واسلاك معراة".. تقرير يفضح تقصير مسؤولي العقبة.. تفاصيل

آخر تحديث: 2022-07-04، 03:07 pm




اخبار البلد - رصد - قالت المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي، امس الأحد، إنها قدمت تقريرا في شهر آذار/مارس نوه إلى وضع السلامة العامة والصحة في الميناء.

وأضافت المؤسسة، أن التقرير أظهر أن جانب السلامة العامة والصحة في الميناء حرج ومتهالك ولا يصلح للعمل وبيئة غير مناسبة او امنة للعمال فيها.

وهنا استهجن متابعون للتقرير، كيفية التعامل الحكومي ممثل بمجلس الوزراء وجميع مسؤولي العقبة الذين لهم صلة باعمال الميناء والسلطة مع هذه التوصيات لتفادي وقوع الحادثة وغيرها من الحوادث لا قدر الله، وكيف يتم التغاضي عن مواطن الخلل رغم التنويه اليها مرارا وتكرارا.

وتاليا نص التقرير:

وأكدت مؤسسة الضمان الاجتماعي أنها زودت إدارة الميناء بالفرص التحسينية في وقتها، وكان العمل جارا على الأخذ بها بالتنسيق مع مؤسسة الضمان.

وبين التقرير أنه لا يوجد احتياطات كافية، وأن "الرافعات الشوكية قديمة وبحاجة لصيانة ولواحاتها معطلة، يوجد حفريات بدون وضع أسيجة واقية وهناك الكثير من الأسلاك المعراة والوصلات الغير آمنة، إضافة إلى تلوث هوائي في قسم الصيانة ولا يوجد طريقة للتعامل مع النفايات الطبية، كما أن النفايات الساحات الخارجية متراكمة".

وأظهر التقرير أن مواقع العمل جميعها غير نظيفة وغير مرتبة باستثناء ميناء الغاز والنفط، مشيرة إلى وجود الكثير من العوائق في مستودع المواد الخطرة والدائرة الفنية ومكاتب الصيانة.

وأشار التقرير أن السلالم في المستودعات غير آمنة وبحاجة إلى صيانة وفي عجلاتها صدء / السدة في قسم الصيانة غير آمنة / وسلم في ساحة الركاب غير آمن / الأدراج بعضها مكسر وبحاجة لصيانة في ساحة الركاب.

وتابع "التخزين سيء حيث أن أرفف المستودعات أيلة للسقوط وطريقة تخزين البراميل بطريقة عشوائية ولا يوجد تخطيط للمسارات الرافعات الشوكية /وأسطوانات الغاز غير مثبتة".

كما بين تقرير مؤسسة الضمان الاجتماعي "وجود انسكابات زيوت وانسكابات من البطاريات وانسكابات ديزل في الدائرة الفنية ومينا الركاب ولا يوجد طريقة لمعالجتها ولا أحواض احتواء لخزان الديزل باستثناء ميناء الغاز /ولا يوجد طريقة تصريف وتجميع لبقايا النفط الخام من خطوط التعبئة في ميناء الغاز".