الشريط الإعلامي

الرمثا : إخلاء أبنية مدرسية قديمة بسبب التصدعات وظـهور تـشققات في أخرى

آخر تحديث: 2022-05-29، 10:26 am
أخبار البلد ــ اخلت مديرية تربية لواء الرمثا ثلاثة أجنحة بسب عدم صلاحيتها للتدريس، أثر ظهور تصدعات وتشققات فيها كانت في سنوات الخمسينيات مدارس ضخمة خرّجت المئات من الاطباء والمهندسين والمعلمين والعلماء في تلك الحقبة، فيما شهدت (7) مدارس أخرى منها قديمة واخرى حديثة تشققات وتصدعات مختلفة لا تؤدي إلى الخطورة ولكنها مع مرور الوقت ربما تزداد اتساعا وفق مختصين.
هذه المدارس التي بحاجة إلى صيانة مستعجلة تعيش حاليا على وقع مجموعة من الاختلالات أدت إلى اخلائها قبل نحو عامين بفعل التصدعات وتساقط لاسقفها في الوقت الذي تعاني منه مدينة الرمثا من قلة المدارس وباتت حاجتها ملحة لإقامة مدارس جديدة في ظل ازدياد عدد السكان ووجود نحو 50 الف طالب وطالبة.
باتت هذه القضية تشكل هاجسا للأهالي لتخوفهم من وقوع ما لا يحمد عقباه في ظل وجود اعمال صيانة لا جدوى منها سوى الترقيع لهذه الابنية وجدرانها المتهالكةوالتي شهدت اعمالا متكررة من الصيانة وما أن تنتهي لتعود مرة آخرى بالسقوط.
هذه القضية جعلت معاناة المعلمين والطلبة واهاليهم تفقدهم الثقة بعدم المتابعة من قبل وزارة التربية منذ سنوات وترفع من درجة الإحساس بالتهميش، ومن المؤكد أن قطاع التربية أصبح يستدعي وقفة حقيقية من المسؤولين في وزارة التربية والتعليم للواء الرمثا وبناء مدارس جديدة فيها لاستيعاب الاعداد المتزايدة من الطلبة القادمين من المدارس الخاصة الى الحكومية خاصة بعد جائحة كورونا..الامر الذي ضاعف جهود العاملين في تربية الرمثا لاستيعاب تلك الاعداد، إضافة إلى اللجوء السوري الذي زاد من أعباء التربية لاستيعابهم في مدرس اللواء.
من جانبها قالت مديرة التربية والتعليم للواء الرمثا ليزا حجازي، ان هناك 10 مدارس في لواء الرمثا تعاني من التشققات ووجود التصدعات في بعض الاعمده وتشققات عرضية و داخلية وهبوطات في جسم البناء ومنها ما يشكل خطورة على الطلبة والمعلمين، موضحة بأن (3 ) اجنحة تابعة لمدارس في سهل حوران وهي قديمة تم اخلاؤها منذ عامين حفاظا على حياة الطلبة والهيئات التدريسية فيها وهي جناح في مدرسة عمراوة وجناح في مدرسة خديجة واخر في مدرسة امنة بنت وهب، وقالت في حين هناك مدارس تعاني من التشققات والتصدعات وهي : مدرسة الأميرة هيا للبنات في الرمثا حيث وجود تصدعات في الاعمدة، مدرسة عمراوة الثانوية للبنات وكانت المطالبة بازالة الجناح الشمالي الغربي كونه متصدعا ويشكل خطورة، مدرسة ابن حزم الأساسية للبنين حيث وجود تشققات وتصدعات في الاعمدة في الطابق الثاني، مدرسة الرمثا الثانوية للبنات حيث وجود تشققات وتصدعات داخلية وهبوطات في جسم البناء وتشكل خطورة، مدرسة الطرة الثانوية للبنين وتعاني من وجود تشققات في الاعمدة الخارجية ووجود أجزاء ايلة للسقوط من الغطاء الخرساني وهبوط في المختبر وفصل في الأرصفة الخارجية عن المدرسة ودمار شبكة الصرف الصحي، مدرسة خديجة بنت خويلد في الشجرة وتعاني من وجود تشققات وتصدعات في البناء رقم 8 والبناء رقم 10، مدرسة شرحبيل بن حسنة في الشجرة وتعاني من وجود تشققات في البناء المدرسي وتهالك غرفة الحارس وكذلك صيانة جزء من السور الخارجي المتهالك وهو بناء قديم جدا، مدرسة عمراوة الثانوية للبنين وتعاني من تساقط القصارة من اسقف الغرف الصفية القديمة في الجناح الشمالي وهو بناء قديم جدا وتم اخلاؤه قبل عامين، مدرسة خالد بن الوليد الأساسية في الطرة وتعاني من وجود تصدعات في اعمدة البناء الغربي، ومدرسة الطرة الثانوية للبنات وتعاني من وجود تشققات عرضية في البناء المدرسي.

الدستور 
وقالت حجازي إنه ومنذ عام 2016 ولغاية عام 2020 استمرت المخاطبات بين مديرية تربية الرمثا والوزارة في عهد المدراء السابقين ومن زلنا ننتظر اجراءات الوزارة لمعالجة الوضع، علما بأن هذه المخاطبات بدأت عام 2016 وكانت عدد المدارس التي بحاجة إلى صيانة 8 مدارس لتزداد سنويا حتى عام 2020 لتصل إلى 10 مدارس.