الشريط الإعلامي

روبرتو كارلوس: ليفربول يقلقني.. ومسيرة مارسيلو أفضل مني

آخر تحديث: 2022-05-28، 01:40 pm
اخبار البلد - 
 

قال روبرتو كارلوس، نجم ريال مدريد السابق، إنه ينتظر بفارغ الصبر نهائي دوري أبطال أوروبا، المقرر مساء اليوم السبت بين الميرينجي وليفربول.

وعن خبرته العريضة مع الريال، وتحديدا في نهائي التشامبيونز، قال خلال مقابلة مع صحيفة (ماركا) الإسبانية: "الأجواء قبل المباراة تختلف كثيرا عن خلال اللقاء نفسه.. لكنني أحتفظ بالهدوء دوما، رغم أننا كنا نشعر بالضغط كذلك".

ذكريات دوري الأبطال

وواصل كارلوس: "عندما فزنا بالسابعة، لم نكن في أفضل حالاتنا في الليجا، ولم نكن قد فزنا بدوري الأبطال وقتها منذ 32 عاما".

وتابع: "ثم جاء اللقب التاسع (أمام باير ليفركوزن)، ولم يكن المنافس كتابا مفتوحا، لذا لم نعلم ما كنا مقبلين على مواجهته، ولا طبيعة دوافعنا، لأننا فزنا قبلها مرتين بالبطولة".

وأردف: "أنا واثق من أن اللاعبين الذين فازوا باخر أربع نسخ من التشامبيونز (لريال مدريد) شاهدوا الكثير من مقاطع الفيديو من فترتنا، كي يعرفوا مدى أهمية اللقب في مدريد.. كل ما فعلناه هو اللعب بحماس، وبدافع أننا الأفضل".

واعترف كارلوس: "أفتقد حقا الأجواء داخل غرف خلع الملابس قبل النهائيات.. كنت معهم أمس نتحدث ونتشارك بعض الأشياء، لكنني أتوق لأجواء غرف الملابس".

واستكمل: "حظيت بشرف السفر وتناول الطعام معهم.. يمنحني النادي فرصة التواجد مع اللاعبين والحديث إليهم، وقد طلب معلومات منهم بشأن حالتهم".



وأضاف: "أحرص على التعامل بأفضل صورة مع اللاعبين، لا سيما الشباب.. أتحدث أيضا مع كروس وناتشو وبنزيما، لكنني أركز على الصاعدين.. الحماس مختلف في كل مباراة، هناك مواقف لا داع للكلام فيها.. وهناك أوقات أخرى حين يبدون هادئين، أبدأ في سرد قصصي، ويضحكون كثيرا".

وعن الهدف الذي صنعه ولا يزال حاضرا في ذهنه بقوة، أشار إلى ذلك الذي صنع به زين الدين زيدان التاريخ في التشامبيونز ليج.

وكذلك الهدف الذي صنعه لماكا في باريس ليتقدم الفريق 2-0، مستطردا: "أحببت كذلك تمريرة الكرة إلى راؤول من الركنية، لكن هدف زيدان كان تاريخيا".

وحول ما إذا كان يشعر بالهدوء قبل النهائيات، أجاب: "أنا برازيلي، ونحن معشر البرازيليين نتصف بالهدوء الشديد.. كنا نشعر بالضغط، لكننا كنا نتخلص منه عن طريق اللعب والضحك في غرف خلع الملابس".

وبشأن انتفاضات ريال مدريد في دوري الأبطال هذا الموسم، قال روبرتو كارلوس: "لا أتذكر أنني رأيت شيئا مشابها.. أولا لأن الفوز على 3 فرق مثل باريس سان جيرمان وتشيلسي ومانشستر سيتي صعب للغاية.. لكن أفضل ما في ذلك، هو العودة في النتائج من جديد في البرنابيو".

مارسيلو

وعن تقييمه لمسيرة مواطنه مارسيلو مع الميرينجي، قبل اخر مباراة له بقميص الفريق الملكي، قال: "مسيرته مع الريال أفضل من مسيرتي.. إنها رائعة واستثنائية".



وأردف: "إنه نموذج يحتذى به، سواء داخل أو خارج الملعب.. لديه روح القيادة، أنا سعيد برؤيتي لمارسيلو يتطور.. ما أنجزه هنا وفي البرازيل لا مثيل له".

وبخصوص المنافس، قال: "أشعر بالقلق من ليفربول ككل.. إنه أحد أقوى فرق أوروبا، يروق لي أسلوب لعبه كثيرا، وكذلك لاعبيه".

واستكمل: "يعجبني كيف يدعم كلوب فرقه.. هو مثل أنشيلوتي وزيزو، له باع طويل في كرة القدم.. أحب كلوب، وهو معجب بكرة القدم البرازيلية.. تكلمت معه ذات مرة، وتستهويه فكرة السيطرة والتمرير والسرعة.. كما أنه لا يضع لاعبيه تحت ضغط حين تكون الكرة بحوزتهم".

وعن رأيه في مدرب الريال الحالي، الإيطالي كارلو أنشيلوتي، أكد كارلوس: "يتمتع بخبرة عريضة، لقد فاز بكل شيء.. إنه مدرب عصري وله حضور مميز، وطالما كان هناك تفاهم بين اللاعب والمدرب ستفوز دائما".

وختم: "كما أنه يذكرني بفيسينتي ديل بوسكي.. فهما متشابهان للغاية، ولديهما عقلية الفوز".