الشريط الإعلامي

الحروب للفوسفات : لا يجوز التراجع عن الاتفاقية .. وآن الأوان لاسترداد الحقوق

آخر تحديث: 2022-05-16، 11:49 am
اخبار البلد - مهند الجوابرة 
 

أعربت النائب السابق رولا الحروب عن استيائها الشديد من طريقة التعامل مع قضية المتقاعدين من شركة الفوسفات وتراجع الأخيرة عن الوفاء ببنود الاتفاقية الموقعة فيما بينها وبين المتقاعدين ، الأمر الذي دفع بالمتقاعدين للعودة إلى الشارع والاعتصام مرة أخرى أمام مبنى الشركة حتى تحقيق العدالة في قضيتهم المشروعة ، لافتة إلى أن الأوان قد آن لاسترداد حقوق المتقاعدين ورفع الأصوات من أجل المطالبة بها 

وقالت الحروب لـ أخبار البلد إن التراجع عن الإتفاقية بأي شكل من الأشكال أمر لا يجوز ومخالف للقانون والأعراف ولا يجب السكوت عنه ، مشيرة في الوقت ذاته إلى أن التراجع عن الإيفاء ببنود الاتفاقية يحتم على المتقاعدين العودة إلى الشارع وإيصال صوتهم بطريقة أوضح من المرة الماضية .

وأضافت بأن الشركة حققت ولا زالت تحقق أرباحاً طائلة بالتزامن مع ارتفاع أسعار الفوسفات والحمض بسبب الحرب الأكرانية لنسبة بلغت 250% وهو ما يوجب على الشركة أن تخصص جزءً من هذه الأرباح لموظفيها ومتقاعديها ومحاولة تحسين ظروفهم المادية والصحية نحو الأفضل لا أن يتم سلبها منهم وتقطيع أوصالها .

وطالبت بضرورة أن تتولى الشركة اليوم واجباتها المجتمعية على أكمل وجه ، مشيرة إلى أن الأرباح المهولة التي تحققها تلزمها بتوظيف المزيد من العاطلين عن العمل والمشاركة في عملية محاربة البطالة مثلها كمثل الشركات المساهمة العامة التي لا تغفل عن الشعور بهموم الشارع وأزماته المتتالية .

وأوضحت بأنها ستكون داعمة أولى لقضية المتقاعدين وغيرهم من أصحاب الحقوق المسلوبة وذلك من خلال التواجد في الشارع مع المتقاعدين يوم غد "إن سمح الظرف" ، تأكيداً على مشاركتها الفعلية في الاعتصام الأول الذي نفذه المتقاعدين على أعتاب الشركة ومن ثم تعليقه بناءً على توقيع الاتفاقية .