الشريط الإعلامي

مؤتمر البلديات في هيلتون البحر الميت .. فوضى عارمة "وخشخشه" في الترجمة وموظف أمن واحد !!

آخر تحديث: 2022-05-16، 10:50 am
اخبار البلد - مهند الجوابرة 

شهد انطلاق "البرنامج التعريفي في العمل البلدي لرؤساء البلديات" بعض الأخطاء الجسيمة في التنظيم والتي أدت إلى ظهور الفعالية بشكل لا يليق بالحاضرين أو المدعوين أو حتى الضيوف القادمين من دول أخرى ، وجعلت الجميع في حيرة من أمرهم دفعتهم للتساؤل : هل هناك من نظم الحفل في الواقع ؟؟ وذلك لتكرار الأخطاء الواحد بعد الآخر بشكل محرج .

وبدأت الأخطاء في التنظيم بأن خصص فندق هيلتون البحر الميت موظف أمن " واحد فقط " لاستقبال عدد كبير من السيارات ليتأكد من هويتهم وماهيتهم ومن ثم يسجل أسماءهم ومن بعدها يقوم بجولة حول السيارة ممسكاً بمرآة للتأكد من أن السيارة خالية من القنابل المتفجرة والألغام المضادة للدبابات ، ومن ثم يقوم بفتح البوابة لمرور السيارة وليعاود الكرة مع سيارة أخرى ، ولو افترضنا أن القادمين فقط هم رؤساء البلديات البالغ عددهم 100 رئيس بلدية يوم أمس وافترضنا أيضاً أن موظف الأمن بحاجة إلى دقيقتين لكي يقوم بمهمامه المذكورة بالأعلى لاحتاج الموظف إلى ثلاث ساعات وعشرون دقيقة لاتمام مهمته على أكمل وجه ، لكنه وللأسف لم يكن سعيداً لتلك المهمة "العويصة" وعلى ما يبدو أنه كان بحاجة إلى وجود زملاء بجانبه لاتمام مهمته بشكل أسرع في ظل الجو الحار والحار جداً في تلك المنطقة .

وكان ثاني هذه الأخطاء وجود أجهزة ترجمة " مزاجية " على الطاولات أمام الحاضرين للتمكن من فهم وإدراك ما يقوله المتحدثون في الفعالية ، حيت تميزت هذه الأجهزة بـ "التقطيع المستمر" ولم نفهم من كلمة السفيرة الكندية أو الرئيسة التنفيذية إلا ما تيسر لنا من استرجاع مفاهيم اللغة الإنجليزية الراسخة في أذهاننا منذ المراحل الجامعية ، إذ بدت عورة تلك الأجهزة أمام الحاضرين ولا نعلم حقيقة سبب الإستعانة بها إن لم تكن تعمل بشكل جيد لا "ممتاز" على أقل تقدير .

ثالث هذه الأخطاء تمثل في أن رؤساء البلديات الحاضرين لم يكونوا على ما يبدو مهيئين لإلقاء كلمات تُتعنى بالفعالية أو لم يتواصل معهم أحد بخصوص ماهية الكلمة التي سيلقونها في حال فسح المجال أمامهم لذلك ، إذ بدأو بالشكوى من الأحوال الصعبة التي يقاسونها في بلدياتهم والظروف المريرة التي يعيشونها في الوقت الذي كان من المفروض أن يتحدثوا فيه عن دور البلديات في البرنامج وكيفية الاستفادة منه ، الأمر الذي اضطر معالي وزير الإدارة المحلية لمقاطعة حديث أحد رؤساء البلديات وإعلامه بأن الحديث عن المشاكل سيكون في اجتماعات قادمة بين الوزارة ورؤساء البلديات فقط ، في إشارة منه على ما يبدو بأن مثل هذه "البلاوي" لا يجب أن يتم التحدث عنها أمام مندوبي دولة كندا الممول الرئيسي للبرنامج وأمام الرئيسة التنفيذية لاتحاد البلديات في كندا كارول صعب .

جدير بالذكر أن فعاليات "البرنامج التعريفي في العمل البلدي لرؤساء البلديات" انطلقت أمس السبت الموافق 14/5/2022 ، تحت رعاية السفيرة الكندية السيدة "دونيكا بوتي" وبمشاركة وزير الإدارة المحلية معالي توفيق كريشان وأيضا الرئيسة التنفيذية لاتحاد بلديات كندا السيدة كارول صعب في مركز الحسين بن طلال للمؤتمرات / فندق هيلتون البحر الميت ، وستستمر فعاليات البرنامج على مدى ثلاثة أيام ، فإذا تواجدت هذه المعضلات في اليوم الإفتتاحي فما مصير الأيام الباقية ؟؟