الشريط الإعلامي

رئيس اليويفا: أحداث نهائي يورو 2020 يجب ألا تتكرر

آخر تحديث: 2022-05-11، 03:01 pm
اخبار البلد -
 

قال ألكسندر سيفرين، رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم اليوم الأربعاء، إن حالة الفوضى وأحداث العنف التي شهدتها مباراة نهائي كأس الأمم الأوروبية (يورو 2020) التي أقيمت العام الماضي على ملعب ويمبلي، لا يجب أن تتكرر.

وكشفت مراجعة مستقلة في تموز/يوليو الماضي للأحداث التي شهدتها المباراة عن أكثر من 20 "حادثا كان وشيكا" كاد أن يسفر عن إصابات خطيرة أو حالات وفاة.

ولا يزال ستاد ويمبلي يحظى بدعم سيفرين واليويفا، وسيحتضن للمرة الأولى لقاء "فيناليسيما" (النهائي الكبير) بين المنتخب الإيطالي بطل أوروبا والمنتخب الأرجنتيني بطل كوبا أمريكا في حزيران/يونيو المقبل، كما سيحتضن نهائي بطولة أمم أوروبا للسيدات في وقت لاحق من العام الجاري.

كذلك يعد ملف طلب الاستضافة المشتركة ليورو 2028 المقدم من المملكة المتحدة وأيرلندا، مرشحا بقوة للحصول على حق الاستضافة، رغم أنه يتضمن إقامة النهائي على ملعب ويمبلي، حسب ما ذكرته وكالة الأنباء البريطانية "بي إيه ميديا".

لكن سيفرين قال إن الدروس التي شهدها الصيف الماضي يجب تعلمها.

وقال سيفرين في كلمته خلال اجتماع الجمعية العمومية لليويفا في العاصمة النمساوية فيينا اليوم الأربعاء :"مشاهد العنف في ستاد ويمبلي خلال نهائي اليورو في العام الماضي، كانت غير مقبولة."

وأضاف: "عندما تذهب عائلة لمتابعة مباراة في البطولة الأوروبية أو أي مسابقة، فهذا يكون وقتا للمرح والاستمتاع ومشاهدة كرة القدم."

وتابع: "يجب أن يشعر الناس بالأمان في ستادات كرة القدم وحولها. لا يفترض أن يشعروا بأي خطر. وبمساعدة السلطات، هذا لا يمكن أن يحدث مجددا على الإطلاق."