الشريط الإعلامي

أبراموفيتش ينفي مطالبته بالديون على تشيلسي

آخر تحديث: 2022-05-06، 11:00 am
أخبار البلد ــ نفى متحدث رسمي باسم الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش الأخبار التي تحدثت عن تراجعه بالتنازل عن ديونه البالغة 1،6 مليار جنيه إسترليني أثناء إعلانه بيع فريقه تشيلسي ومطالبته بالمبلغ، كما أكد على أن الروسي لا يزال مصمما على قراره بتحويل مبلغ بيع النادي لمؤسسات خيرية.

ويستعد تود بوييلي الشريك في ملكية نادي لوس أنجلوس دودجرز للاقتراب من إنهاء تفاصيل عملية استحواذه على تشيلسي على الرغم من العرض الأخير من الملياردير البريطاني السير جيم راتكليف.

وكتب متحدث رسمي باسم رومان أبراموفيتش في بيان نشر على موقع تشيلسي: ”أولا، لم تتغير نوايا أبراموفيتش فيما يتعلق بالتبرع بعائدات بيع تشيلسي للأعمال الخيرية".


وأضاف: ”منذ الإعلان الأولي، حدد فريق أبراموفيتش ممثلين رفيعي المستوى من وكالات الأمم المتحدة والجمعيات الخيرية العالمية الكبرى الذين تم تكليفهم بإنشاء مؤسسة ووضع خطة لأنشطتها".

وتابع: ”أجرى الخبير المستقل الرئيسي محادثات مع المسؤولين الحكوميين لتحديد الهيكل والخطط الأولية".

وأتم البيان: ”أبراموفيتش لم يشارك في هذا العمل وتم إدارته بشكل مستقل من قبل خبراء لديهم سنوات من الخبرة في المنظمات الإنسانية".

وأوضح حول قضية المطالبة بالقرض والتوضيحات حول وضع رومان أبراموفيتش في مفاوضات بيع ناديه: ”ثانيًا، لم يطلب أبراموفيتش سداد أي قرض، مثل هذه الاقتراحات خاطئة تمامًا، وكذلك الاقتراحات بأن السيد أبراموفيتش رفع سعر النادي في اللحظة الأخيرة".

وأكمل: ”كجزء من هدف أبراموفيتش لإيجاد حارس جيد على نادي تشيلسي، فقد شجع كل مرشح طوال هذه العملية على الالتزام بالاستثمار في النادي – بما في ذلك الأكاديمية وفريق السيدات وإعادة التطوير اللازمة للملعب، وكذلك صيانة عمل مؤسسة تشيلسي".

وواصل: ”بعد العقوبات والقيود الأخرى التي فرضتها المملكة المتحدة على أبراموفيتش منذ إعلان بيع النادي، خضع القرض أيضًا لعقوبات الاتحاد الأوروبي؛ الأمر الذي يتطلب المزيد من الموافقات".

وأتم: ”وهذا يعني أنه سيتم تجميد الأموال وإخضاعها لإجراءات قانونية تحكمها السلطات".

وأردف: ”هذه الأموال مخصصة دائمًا للمؤسسة. الحكومة على علم بهذه القيود وكذلك الآثار القانونية".

وحول وضعية أبراموفيتش قال البيان: ”لنكون واضحين، ليس لأبراموفيتش إمكانية الوصول إلى هذه الأموال أو السيطرة عليها، ولن يكون له حق الوصول إلى هذه الأموال أو السيطرة عليها بعد البيع".

وختم: ”على الرغم من الظروف المتغيرة منذ إعلانه الأولي، لا يزال ملتزمًا بإيجاد حارس جيد على نادي تشيلسي وضمان أن العائدات تذهب إلى أسباب جيدة".