الشريط الإعلامي

نقيب الجيولجيين يوضح أسباب الهزات الأرضية التي ضربت محافظة إربد

آخر تحديث: 2022-01-23، 05:05 pm

أخبار البلد - رامي المعادات



ضربت هزة أرضية منطقة الجنوب الغربي من طبريا أمس السبت، بلغت قوتها 4.6 درجات على مقياس ريختر، وعلى عمق 10 كيلومتر في بحيرة طبريا، وشعر بها سكان مدينة إربد شمال المملكة، بحسب مرصد الزلازل الاردني.


ووفقاً لنقيب الجيولجين الاردنيين صخر النسور، ان هذه الزلازل تعتبر غير محسوسة للبشر، تستشعرها أجهزة رصد الزلازل فقط، واشار الى ان هزة أرضية جديدة حدثت في بحيرة طبريا اليوم الأحد، بقوة 4.1 درجات على مقياس ريختر، حيث وقعت الهزة في جنوب بحيرة طبرية بعمق اقل من 10 كم ، وشعر بها سكان محافظة إربد شمالي الأردن، بسبب قربها اكثر من السنوات السابقة عن مستوى الأرض.


وأضاف النسور لـ"أخبار البلد"، تعتبر هذه من الزلازل متوسطة القوة ولا تعتبر من الزلازل القوية "المدمرة"، ونأمل أن تبقى بهذه القوة ولا تزداد فعاليتها، حيث تصنف أنها حركات طبيعية تسمى زلازل تكتونية تحصل دائما في هذه المنطقة، والنشاط الزلزالي فيها نشاط اعتيادي متوسط وليس قويا أو مدمرا.


وبين أن هذه الزلزال هو استمرار للنشاط الزلزالي الاعتيادي لمنطقة صدع البحر الميت التحويلي، الذي يمتد من خليج العقبة مرورا بوادي عربة البحر الميت وصولا إلى بحيرة طبريا.


وأكد أن هذا الصدع هو المسؤول عن النشاط الزلزالي في المنطقة، حيث تمتاز زلزالية المنطقة أحيانا بوجود تتابعات زلزالية أو ما يسمى "بعواصف زلزالية" تسجل عدد كبير من الهزات الارضية.