الشريط الإعلامي

زوابع ثلجية تجتاح العراق

آخر تحديث: 2022-01-20، 06:17 pm
أخبار البلد - خلال أقل من أسبوع، ضربت زوابع ثلجية عنيفة مختلف مناطق ومحافظات إقليم كردستان العراق، حيث يصل ارتفاع الثلوج المنهمرة في بعض المناطق لنحو مترين.
وتعد هذه الموجة القطبية الثلجية الأعنف على مدى نحو خمسة عقود التي تضرب العراق ومناطقه الشمالية على وجه الخصوص، حسب خبراء المناخ.
وحط "الزائر الأبيض" رحاله في مدن ومحافظات عراقية قلما يتواجد فيها، كمحافظتي كركوك والأنبار.
ووفق مديرية الأنواء الجوية والرصد الزلزالي في إقليم كردستان العراق، فإن العاصفة القطبية الثلجية هذه، التي تضرب عموم مناطق الإقليم منذ الأربعاء، ستتواصل طيلة الخميس ويخف تأثيرها نسبيا الجمعة، متوقعة استقرار الأجواء يوم السبت القادم.
وفضلا عن المناطق الجبلية والريفية التي تميزت بكثافة هطولاتها الثلجية، فقد انهمرت الثلوج بشدة في مراكز المدن في عاصمة الإقليم، أربيل، والسليمانية ودهوك وزاخو وحلبجة، فيما يسود الطقس الشديد البرودة والصقيع بقية المحافظات العراقية، حيث تصل معدلات الحرارة ليلا لما دون الصفر بعدة درجات، فقد وصلت في عدد من البلدات شمال البلاد لنحو 20 درجة تحت الصفر.
وحسب العديد من المواطنين في كردستان العراق، فإن هذه الموجة من الثلوج غير مسبوقة، حيث يقول أحدهم في حديث مع سكاي نيوز عربية: "على الأقل بالنسبة لي لم يسبق أن شهدت هكذا كثافة في تساقط الثلوج هنا في السليمانية، لدرجة أن مجرد الخروج لباب المنزل يعرضك لمخاطر شتى بفعل تراكم الثلج الهائل وتشكل الصقيع".
ويضيف المواطن العراقي إبراهيم: "رغم البرد القاسي وتقطع السبل ووقف الدوام الرسمي والمدرسي، لكن يبقى لهذه الثلوج نكهتها والتي تشعرك بمعايشة فصل الشتاء بشكل كامل، ولا ننسى ما يقوله المختصون عن فوائد هذه الثلوج الغزيرة كونها ستتحول عند ذوبانها لمياه جوفية وفيرة".
وتوقفت حركة السير داخل المدن والتنقل بينها بشكل شبه كامل في معظم المحافظات الشمالية، كأربيل ودهوك والسليمانية، وخرجت الطرق الواصلة بين الأقضية والنواحي والوحدات الادارية المختلفة التابعة لها عن الخدمة، بفعل سوء الأحوال الجوية وتراكم الثلوج.
فيما أعلن مطار السليمانية الدولي، الخميس، وقف حركة الطيران منه وإليه، بفعل كثافة الثلوج التي تنهمر على المدينة منذ ساعات فجر الخميس، وتقرر وقف كافة الرحلات الجوية في المطار، كاشفا أن الفرق المختصة تعكف على تنظيف المطار ومدرجاته من الثلوج المتراكمة، التي تسببت بعرقلة الملاحة الجوية فيه.
وعلى وقع سوء الأحوال الجوية العام في العراق، أعلنت الإجازات الرسمية والدراسية في العديد من المحافظات العراقية، مثل كركوك وواسط والأنبار والديوانية ونينوى وبابل علاوة على محافظات الإقليم الكردي العراقي.