الشريط الإعلامي

نوع جديد من المخدرات ينهي حياة 7 أشخاص خلال عشرة أيام فقط .. تفاصيل

آخر تحديث: 2022-01-16، 02:23 pm
اخبار البلد - 
 

حذرت عزة زناتي، رئيسة قسم السموم والطب الشرعي بمستشفيات جامعة المنوفية بمصر، من خطورة تداول حبة "الغلة القاتلة"، لافتة إلى أن هذه الحبة أنهت حياة 7 أشخاص خلال أول 10 أيام من 2022.

وفي تصريحات لموقع "القاهرة 24"، كشفت عزة زناتي، عن وفاة 7 مواطنين بالمحافظة بعد استقبالهم عن طريق قسم السموم، التابع لجامعة المنوفية، والمختص الأول عن علاج حالات السموم، موضحة أن "نسب الوفيات بسبب حبة الغلة السامة كبيرة جدا، ويصعب التعامل معها، نظرا للخصائص التفاعلية للأقراص مع جسم الإنسان، وأن معظم تلك الحالات المتوفية نتيجة تناول حبة الغلة القاتلة، لا تتعدى أعمارهم 35 عاما".

وشددت الطبيبة المصرية على "ضرورة زيادة التوعية بخطورة تداول تلك الأقراص وتغليظ عقوبة بائعها للحد من التداول بشكل نهائي بين المواطنين العاديين"، مشيرة إلى أنهم "خاطبوا كافة الجهات والوزارات المعنية، بتقنين وضع بيع حبة الغلة القاتلة، ومن ضمن تلك الوزارات الداخلية والزراعة، وأنها تعتبر ذلك القرص أخطر من المخدرات".

ولفتت رئيسة قسم السموم بمستشفيات جامعة المنوفية، إلى أسباب صعوبة إنقاذ المنتحرين بحبة الغلة، موضحة أن "تركيبة تلك الأقراص هي ما تسبب الخطورة، بسبب احتوائها على غاز الفوسفين الذي يتفاعل مع المياه الموجودة في المعدة، إذا تم تناول الحبة عن طريق الفم، ويتفاعل مع الرئة إذا تم استنشاقه، وأول تأثير يكون على عضلة القلب مباشرة، ولذلك يصعب إنقاذ المنتحر باستخدام حبة الغلة القاتلة".