الشريط الإعلامي

كلاسيكو السوبر.. كيف يخترق برشلونة جدار الريال ويكسر جناحه؟

آخر تحديث: 2022-01-12، 01:02 pm
اخبار البلد - 
 

يلتقي برشلونة مع ريال مدريد في نصف نهائي كأس السوبر الإسباني، اليوم الأربعاء، أملا في التفوق على غريمه التقليدي بعد فترة من الانكسارات المتتالية في الكلاسيكو.

ويخوض الإسباني تشافي هيرنانديز أول كلاسيكو له كمدرب للبارسا بعدما كان شاهدا على عشرات المواجهات كلاعب للفريق ضد الميرينجي.

وسيكون تشافي بحاجة لبذل قصارى جهده من أجل وضع فريقه على الطريق الصحيح، لتجاوز عقبة العدو اللدود والوصول للمباراة النهائية للسوبر.

لكن مدرب برشلونة سيواجه الكثير من العقبات في طريقه نحو نهائي السوبر الإسباني، وهو ما يستعرضه كووورة في السطور التالية:

ثنائية خارقة

يملك ريال مدريد ثنائيا هجوميا استثنائيا، متمثلا في الفرنسي كريم بنزيما والبرازيلي فينيسيوس جونيور، لا سيما وأنهما سجلا مجتمعين 29 هدفا في الدوري الإسباني هذا الموسم.

ويعتلي بنزيما صدارة هدافي الليجا برصيد 17 هدفا، فيما يحتل فينيسيوس المركز الثالث بفارق 5 أهداف.

وربما يجد تشافي ضالته لإيقاف انطلاقات فينيسيوس في مواطنه داني ألفيس، الذي بدأ لتوه مشواره مع الفريق الكتالوني بعد الانضمام إليه قبل نهاية العام الماضي في صفقة انتقال حر.

ورغم تقدمه في العمر ببلوغه 38 عاما، إلا أن القدرات الفنية والخبرات الهائلة التي يتمتع بها ألفيس قد تمكنه من التصدي لخطورة مواطنه، الذي يتميز بقدراته الفائقة في المراوغات، فضلا عن سرعته الجنونية.

أما بنزيما، فمن المتوقع أن يعتمد تشافي على قلبي الدفاع لمراقبة تحركات المهاجم الفرنسي داخل منطقة الجزاء، فيما يتكفل لاعبو خط الوسط بمساندتهما عند خروج الفرنسي من الصندوق.

جدار ملكي

ولا تقتصر خطورة ريال مدريد على لاعبي الهجوم فقط، بل إنه يملك جدارا آمنا، متمثلا في حارسه البلجيكي تيبو كورتوا.

ورغم استقباله الكثير من الأهداف هذا الموسم، إلا أن كورتوا أنقذ الفريق الملكي من أهداف أخرى غزيرة كانت في طريقها لشباكه بفضل يقظته وتصدياته البارعة.

ومن المتوقع أن يجد مهاجمو البارسا صعوبة بالغة في اختراق هذا الحصن المنيع، ما لم يلجأ تشافي لبعض المفاجآت لمباغتة غريمه طيلة المباراة.

أول الحلول المنطقية هو إبقاء مدرب البلوجرانا على المهاجم الهولندي لوك دي يونج في التشكيلة الأساسية، لا سيما بعد تألقه اللافت في المباريات القليلة الماضية وقدرته على هز الشباك في آخر مباراتين بالليجا.

كما يطمح تشافي لتقديم الفرنسي عثمان ديمبلي أفضل مستوياته في المباراة، مما سيمنحه أفضلية في الثلث الهجومي، حال إظهار اللاعب قدراته الحقيقية.

ويملك ديمبلي مزايا هجومية من الممكن أن تفيد البارسا حال ظهورها في الكلاسيكو، أهمها قدرته على التوغل من الأطراف بفضل سرعته وتميزه في جانب المراوغات، فضلا عن امتلاكه ميزة نادرة، وهي تمتعه بقدمين قادرتين على التسديد بقوة متكافئة.

وحال اجتمعت هذه العوامل في آن واحد، فإن الوصول لشباك كورتوا سيكون بالأمر اليسير على كتيبة تشافي.