الشريط الإعلامي

تحرك قضائي من ديوكوفيتش ضد حكومة أستراليا

آخر تحديث: 2022-01-06، 10:29 am
اخبار البلد - 
 

قدم لاعب التنس الصربي نوفاك ديوكوفيتش، المصنف الأول عالميا، طعنا اليوم أمام القضاء الأسترالي، ضد إلغاء تأشيرة دخوله إلى البلاد للمشاركة في بطولة أستراليا الكبرى التي يحمل لقبها، بعد فشله في تلبيه متطلبات الدخول الصارمة بسبب وباء كورونا.

ووفقا لما نشرته شبكة (إيه بي سي) المحلية فإن "الطعن ضد قرار اعتقال نجم التنس الصربي وإلغاء تأشيرة دخوله، تم تقديمه أمام المحكمة الفيدرالية"، مشيرة إلى أن اللاعب صاحب الـ34 عاما لا يزال ينتظر ترحيله إلى بلاده.

وحسب المصدر، فقد طالب محامو ديوكوفيتش، بنقله إلى فندق يضم ملعبا للتنس وأن يتم الفصل في الدعوى التي قاموا بتقديمها، قبل انطلاق بطولة أستراليا المفتوحة في 17 يناير/كانون ثان الجاري والتي ستستمر حتى 30 من نفس الشهر في ملبورن.

وتم نقل اللاعب الصربي، المتوج 9 مرات بلقب أستراليا الكبرى و20 لقبا للجراند سلام في المجمل، إلى فندق بارك بمدينة ملبورن، والذي يضم أيضا مجموعة من طالبي اللجوء الذين تم احتجازهم من قبل سلطات الهجرة، بعد أن تم استجوابه لأكثر من 8 ساعات من قبل سلطات حرس الحدود، لعدم امتثاله للمتطلبات المفروضة بسبب كوفيد-19.

وكانت قوات حرس الحدود الأسترالية، قد أكدت أن ديوكوفيتش في بيان "لم يقدم أدلة كافية للإيفاء بمتطلبات دخوله إلى أسترليا وبالتالي تم إلغاء تأشيرته".

وأوضح البيان أنه "سيتم اعتقال أو ترحيل الأجانب، الذين ليس لديهم تأشيرة سارية أو الذين تم إلغاء تأشيراتهم، من أستراليا".

وكان أحد عناصر فريق "نولي" قد قام بملء استمارة طلب تأشيرة الدخول بشكل خاطئ، دون أن يضع في الحسبان حصوله على استثناء، يتم منحه لعدم الملقحين، وظل اللاعب معزولا في انتظار قرار السلطات بالسماح له بالدخول إلى البلاد من عدمه.

وكان السبب الطبي المعلن من قبل ديوكوفيتش، هو إصابته بكوفيد-19 خلال الأشهر الستة الأخيرة، وبالتالي تمتعه بالمناعة من الإصابة مجددا بالمرض، لكن السلطات الأسترالية لم تعتبره سببا كافيا للسماح له بدخول البلاد.

ويتطلع ديوكوفيتش لخوض البطولة من أجل التتويج باللقب، الذي كان سيعني له الانفراد بالرقم القياسي لألقاب الجراند سلام (21) وتجاوز كل من السويسري روجر فيدرير والإسباني رافائيل نادال.

وحال غيابه عن أستراليا، ستكون هذه المرة الأولى لديوكوفيتش، التي سيفشل خلالها في المشاركة بالبطولة الكبرى منذ مشاركته الأولى بها في عام 2005، علما بأنه توج بلقبها 9 مرات من قبل، كما ستعد أول بطولة كبرى يغيب عنها منذ فلاشينج ميدوز 2017.