الشريط الإعلامي

فندق ميسي مهدد بالهدم! خسارة كبيرة لعقار فخم للنجم الأرجنتيني في وقت كان يحتفل فيه بالكرة الذهبية

آخر تحديث: 2021-12-02، 04:24 pm
اخبار البلد -
 

في الوقت الذي فاز فيه النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي بجائزة الكرة الذهبية للمرة السابعة في مسيرته كان فندقه يسجل خسائر كبيرة؛ حيث أفادت صحيفة The Times البريطانية أن الفندق الصغير الذي اشتراه في جنوب برشلونة قد يتعرّض للهدم.

ميسي (34 عاماً) كان قد اشترى فندق ميم سيدجيس مقابل 34 مليون دولار في عام 2017، لكنه لم يكُن يعلم أنّ الفندق مهددٌ بالهدم لأنّ تصميمه ينتهك لوائح البناء، بحسب ما ورد في تقرير صحيفة El Confidencial الإسبانية.

وقد بُنِيَ الفندق والمنتجع الصحي ذو الأربعة نجوم، الذي تُديره مجموعة Majestic Hotel، في عام 2013. ويقع على بعد 50 متراً من الشاطئ في سيدجيس، ويضم 77 غرفة وجناحاً، إلى جانب حمام سباح وصالة ألعاب رياضية.

ميسي مع عائلته خلال حفل الكرة الذهبية (رويترز)

وفي عام 2009، حصل رجل الأعمال فرانسيسكو سانشيز على ترخيص بناء للفندق من مجلس المدينة. ولكن المجلس رفض طلبه بعد عامين ببناء شرفات كبيرة تتجاوز المنصوص عليه في الترخيص الأول، وقال المجلس إنّه يجب هدم تلك الشرفات.

واستأنف سانشيز على القرار قائلاً إنّ الشرفات كانت جزءاً أساسياً من هيكل الفندق، وإنّ إزالتها ستستوجب هدم الفندق بأكمله، لكن استئنافه رُفِضَ كذلك. وبدلاً من هدم المبنى، قال تقرير الصحيفة الإسبانية إنّه فصل الغرف عن الشرفات أملاً في التحايل على القرار بتحويلها إلى سمات زخرفية. ثم باع الفندق لميسي.

بينما أنكر سانشيز ارتكاب أي مخالفات، ورفض ادعاءات التقرير. وفي الوقت ذاته قالت البلدية إنّها بدأت إجراءات تنفيذ قرار هدم الشرفات، لكنها أوضحت أنّ أعمال الهدم نفسها لم تبدأ بعد لأنّها أُخطِرَت بأنّ الشرفات "متصلة بهيكل المبنى وأنّ هدمها يُعرض هيكل الفندق بالكامل للخطر. وقد يكون من الضروري إجراء تقييمٍ فني لدراسة كيفية تطبيق القرار مع أخذ المخاطر بعين الاعتبار".

ولم يكُن ميسي يُدرك أنّه تعرّض "للخداع" بحسب المزاعم، ولم يعلم بقرار الهدم إلّا حين تواصلت معه الصحيفة طلباً للتعليق وفقاً للتقرير. وقد رفض الإدلاء بتعليق.