الشريط الإعلامي

آخر التطورات في قضية الغذاء المسرطن التي فجرتها سناء قموة

آخر تحديث: 2021-10-30، 04:26 pm
الغذاء والدواء ترفع دعوى بحق قموة بعد أبحاثها الأخيرة !

الصحة النيابية : تسرع واضح في رفع دعوى على قموة 

الإسلاميون دخلوا على الخط ويطالبون بفتح تحقيق  

صمت حكومي غير مبرر في قضية الغذاء المسموم !



اخبار البلد - مهند الجوابرة 

حركت المؤسسة العامة للغذاء والدواء دعوى قضائية ضد مديرة المختبرات السابقة في المؤسسة سناء قموة ، الأمر الذي أكده المدير العام للمؤسسة نزار مهيدات .

مهيدات أوضح أن المؤسسة قامت برفع الدعوى بعد أن وجدت في الأبحاث والدراسات التي قامت بها قموة مؤخراً انتقاصاً من المؤسسة وكوادرها ، لافتاً إلى أن ما صرحت به قموة عبر وسائل الإعلام كان حديثاً غير علمي ويوجب تدخل القضاء لإنصاف المؤسسة .

من جانبه قال رئيس لجنة الصحة النيابية أحمد السراحنة إن المؤسسة تسرعت بعض الشيئ في إقامة دعوى على موظفتها السابقة قموة ، حيث إنه كان من الأجدر انتظار التثبت والتيقن من الأبحاث والدراسات التي نشرتها بشكل دقيق قبل اللجوء إلى القضاء .

وأضاف لـ أخبار البلد أنه تواصل مع قموة اليوم السبت للنظر في الأبحاث والدراسات التي قامت بها الدكتورة رفقة فريق مختص للتأكد من صحتها أو بطلانها تحت ضوء العلم والأبحاث الطبية .

وبين أن جلسة ستعقد يوم الإثنين لبحث ما نشرته قموة فيما يخص الغذاء الأردني واحتوائه على مواد مسرطنه على المدى البعيد ، لاسيما وأن القضية أخذت صدى كبيراً في الشارع الأردني الذي ينتظر البت في القضية ومعرفة الحقيقة الكاملة خلف أبحاث قموة وفريقها .

ومن جهته طالب حزب جبهة العمل الإسلامي عبر بيان نشر على مواقع التواصل الإجتماعي بفتح تحقيق فيما أوردته قموة في أبحاثها ودراساتها حول وجود مواد سامة ومسرطنة في مواد ‏غذائية يتناولها المواطنون، وتجاوزات في ضمان الإلتزام بالمواصفات والمقاييس في عمليات استيراد عدد من المواد الغذائية ‏وتصنيعها مما يشكل خطورة بالغة على صحة المستهلكين وسلامتهم .

وعلى الرغم من الصدى الواسع والأثر الكبير الذي أثارته أبحاث قمو إلا أن الرد الحكومي غائب تماماً عن الساحة ، حيث اكتفى وزير الإعلام فيصل الشبول بالصمت والمتابعة من بعيد ، فيما كممت أفواه وزارة الصناعة والتجارة عن الرد على أبحاث قموة الأخيرة والتي أشارت فيها إلى وجود مواد سامة ف القمح الذي يدخل في إنتاج الخبز بشكل أساسي وبعض المواد الأساسية الرئيسية في المائدة الأردنية .

جدير بالذكر أن نشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي أثاروا موجة من الدعوات لمقاطعة بعض الأصناف التي أشارت إليها قموة في أبحاثها لتجنب الإصابة بالأمراض التي تحدثت عنها الدكتورة عبر وسائل الإعلام .