الشريط الإعلامي

حماده ونوى والمئات من طرود الخير وبرنامج "وجبة العافية" مع الحسين للسرطان

آخر تحديث: 2021-10-21، 08:26 pm
أخبار البلد -  ضمن مؤتمر صحفي انعقد بالأمس في نادي حماده الثقافي الرياضي بحضور السيد رائد حماده رئيس مجلس إدارة مجموعة مطاعم حماده والسيد أحمد الزعبي الرئيس التنفيذي لمنصة نوى – إحدى مبادرات مؤسسة ولي العهد، ووفد من مؤسسة الحسين للسرطان وكوكبة من الإعلاميين، أعلنت مجموعة مطاعم حماده ومنصة نوى عن نتائج برنامج "نوزع طرود الخير" أول برامج مبادرة "معاً كرمالهم" التي انطلقت بشراكة استراتيجية مميزة بين الطرفين مؤخراَ على هامش اليوم الدولي للعمل الخيري والذي اشتمل على تخصيص جزء من مبيعات المجموعة ولمدة شهر لتجهيز وتوزيع طرود الخير.

وقد عبر السيد رائد حماده عن فخره بنتائج هذا البرنامج وعن امتنانه بالشراكة مع نوى التي تضمنت استفادة 360 من الأسر الأمس حاجة في عمان والكرك وإربد، وقدم شكره الجزيل لهم على جهودهم في انتقاء الأسر مما أسهم في تحقيق رؤية الطرفين.
وعبر الزعبي عن مدى امتنانه لمجموعة حماده لاهتمامهم بالتعاون مع نوى في حملة معاً كرمالهم لترك أثر إيجابي مليء بالعطاء وحب الخير في أردننا الغالي وعن تطلعه لتوسيع ومضاعفة الأثر من هذه الحملة التي بدأت بطرود الخير.

واستكمالا لمسيرة الشراكة المميزة بين مجموعة حماده ومنصة نوى والتي تهدف الى تنظيم عشرات البرامج المختلفة والمتنوعة ضمن مبادرة "معاً كرمالهم"، تم إطلاق برنامج "وجبة العافية " بالشراكة مع مؤسسة الحسين للسرطان، والذي جاء بهدف دعم المؤسسة التي تستضيف وتعالج مئات مرضى السرطان من فلسطين الحبيبه من خلال تقديم آلاف الوجبات لهم.

ومن جهته، أكد السيد رائد حماده على أهمية هذا البرنامج الذي سيخدم مرضى السرطان من أشقائنا في فلسطين الحبيبة تعزيزاً للنهج الهاشمي العربي الأصيل، مؤكداً أن مجموعة مطاعم حماده تسعى دوماً لتطبيق رؤى جلالة سيدنا الملك عبد الله الثاني بن الحسين المعظم وولي عهده الأمين سمو الأمير الحسين بن عبد الله حفظهما الله ورعاهما. و أشار رائد حماده إلى الرابطة الأخوية التي تجمع بين الشعبين الفلسطيني والأردني الذي لا ينفك جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين حفظه الله و رعاه على ذكرها في كل المحافل الإقليمية والمحلية ودعم الشعب الفلسطيني وقضيته، مضيفا أن من هذا المنطلق جاءت رؤية سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، رعاه الله لاستكمال خطى أجداده وأباءه بأن الشعبين الأردني والفلسطيني هم جسد واحد ومن واجبنا كأخوة مساندتهم و دعمهم بشتى الطرق و في مختلف المجالات.


كما علق السيد أحمد الزعبي على هذا البرنامج قائلا: أن برنامج "وجبة العافية" جاء استكمالا لمبادرة معا كرمالهم والتي تمثل آلية عمل نوى بتوحيد الجهود المتعددة تحت مظلة واحدة هدفها عكس أثر إيجابي واضح في المجتمع الأردني وترك بصمة خير في مختلف محافظات المملكة بالإضافة لمأسسة العمل الخيري والعطاء

وفي الختام عبر السيد رائد حماده عن فخره و اعتزازه بهذه الشراكة الخيرة التي جمعت المجموعة مع منصة نوى ومؤسسة الحسين للسرطان والتي جاءت امتداداً لشراكات سابقة، وأكد على أن المجموعة تسعى دائماً منذ بداية تأسيسها إلى دعم الأعمال الخيرية والريادية و تنتهجها منذ تأسيسها منذ أكثر من 33 عام وحتى الآن معتبرا هذا النهج واجبا وطنيا على كل فرد و كل مؤسسة قادرة على دعم وطننا الحبيب سواء في القطاع العام أو الخاص، متمنيا أن تنتهج كل مؤسسات المجتمع المدني هذه السياسة القيمة والفعالة.