الشريط الإعلامي

إيراسموس بلس ينظم اسبوعا افتراضيا لخبراء التعليم العالي

آخر تحديث: 2021-06-12، 11:47 pm
أخبار البلد - سلط مكتب إيراسموس بلس الوطني الضوء على الدمج الاجتماعي والابتكار والتوظيف خلال تنظيمه أسبوعًا افتراضيًا لخبراء تطوير التعليم العالي، بحضور سفيرة الإتحاد الأوروبي في الأردن ماريا هادجيثودوسيو.
واشار الأمين العام لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور مأمون الدبعي، بحسب بيان صحفي اليوم السبت للمكتب، خلال مشاركته بالاسبوع الافتراضي الى جهود "إيراسموس بلس" معربا عن شكره للمفوضية الأوروبية على جهودها في دعم التعليم العالي وخاصة في مجالات تعزيز الاندماج الاجتماعي والابتكار وريادة الأعمال وتحسين فرص التوظيف للشباب، فضلا عن تسليطه الضوء على أهمية استدامة التعاون وزيادته مع نظرائنا الأوروبيين.
مدير مكتب إيراسموس بلس الوطني، الدكتور أحمد أبو الهيجاء شارك بعض نتائج المشاريع الممولة في إطار البرنامج في المحاور الرئيسية الثلاثة، وهي الحراك الأكاديمي، وبناء قدرات العاملين في مجال التعليم العالي، وسياسات التعليم العالي. واوضح ان الجامعات والمؤسسات الاردنية شاركت في 53 مشروعًا لبناء القدرات بين عامي 2015 و 2020، وفرت فرص لما يزيد على 6000 طالب وأستاذ للتنقل من وإلى الدول الأوروبية من خلال 594 مشروعا في برنامج الحراك الأكاديمي.
بدوره، سلط كليفيو كاسالي من الوكالة التنفيذية للتعليم والثقافة في بروكسل، الضوء على المشاريع الممولة ضمن برنامج إيراسموس بلس في الدمج الاجتماعي والابتكار وريادة الأعمال والتوظيف.
وأكد أن هذه الجوانب ستنعكس كأولويات عامة في المرحلة الجديدة من البرنامج، داعيا المشاركين لاغتنام هذه الفرصة لتحديد الاحتياجات المحتملة التي يجب معالجتها من خلال اقتراح مشاريع جديدة في إطار المرحلة الجديدة.
السفيرة ماريا هادجيثودوسيو أكدت أن الاتحاد الأوروبي سيواصل دعم التعليم العالي في الأردن من خلال برنامج إيراسموس بلس، وسيمتد الدعم ليشمل التدريب التقني والمهني، مع التأكيد على مبدأ المساواة والشمول الإجتماعي مع تركيز البرنامج على تعزيز الأنظمة ومشاركة السلطات الوطنية ذات الصلة وبناء القدرات، مؤكدة ضرورة التكاملية بين المشاريع الممولة من خلال البرامج المختلفة في القطاعات التي تشكل أولويات الاتحاد الأوروبي الرئيسية في المستقبل وهي النمو الأخضر والرقمنة والابتكار. وشارك في الاسبوع الافتراضي الذي استمر ثلاثة اكاديميون واداريون من مختلف مؤسسات التعليم العالي والإدارات الرسمية والمؤسسات ذات الصلة.
وشملت الموضوعات التي تم تسليط الضوء عليها خلال الحدث الدمج الاجتماعي وزيادة فرص الفئات الأقل حظا في التعليم العالي، وسياسات التعليم العالي بهذا الخصوص، وكذلك الابتكار وريادة الأعمال في الأردن وأهميتها في احداث التطور الإقتصادي.