الشريط الإعلامي

ليفركوزن يسعى للوصافة ومواصلة الضغط

آخر تحديث: 2021-01-16، 10:21 am
 

اخبار البلد -  يسعى باير ليفركوزن اليوم إلى احتلال وصافة ترتيب الدوري الألماني لكرة القدم ولو مؤقتا بتخطي لايبزيغ خلف المتصدر وحامل اللقب بايرن ميونيخ، حين يواجه أونيون برلين في المرحلة السادسة عشرة من البوندسليغا.
وسيدخل ليفركوزن المباراة بمعنويات مرتفعة لضمان بلوغه الدور الثالث من مسابقة الكأس بعدما تمكن الثلاثاء من قلب الطاولة على ضيفه أينتراخت فرانكفورت والفوز 3-1، فيما أقصي العملاق بايرن من البطولة نفسها وجُرّد من لقبها على يد فريق من الدرجة الثانية. وكان بايرن ميونيخ، حامل الرقم القياسي في عدد الألقاب في المسابقة (20 لقبا)، توج بلقب النسخة الأخيرة على حساب ليفركوزن 4-2 في المباراة النهائية في الرابع من تموز (يوليو) الماضي.
ولدى ليفركوزن مهمة تعويض النقطتين الثمينتين اللتين أهدرهما بتعادله على أرضه مع فيردر بريمن 1-1 في المرحلة الماضية، وتفريطه بفرصة الصدارة هذا الأسبوع.
وليست مهمة فريق المدرب الهولندي بيتر بوس سهلة، إذ أن باير الذي يملك حاليا 29 نقطة في المركز الثالث ولم يفز في آخر ثلاث مواجهات، سينازل أونيون برلين الخامس بـ25 نقطة والذي لم يخسر في آخر خمس مباريات له، وإن كان لليفركوزن علو كعب على خصمه الذي فاز عليه في آخر أربع مواجهات بينهما.
وعزّز باير مؤخراً خطوطه الدفاعية بضم الهولندي تيموثي فوسو-مينساه (23 عاماً) من مانشستر يونايتد الإنجليزي بعقد حتى حزيران (يونيو) 2024، بصفقة بلغت قيمتها نحو مليوني دولار. وقال مدير الرياضة في ليفركوزن سيمون رولفيس إن مينساه "مدافع ماهر تقنياً وسريع وقوي بدنياً ويمكن استخدامه كظهير أيمن وفي الوسط”.
وأضاف أنه "بالتعاقد معه، بات لدينا بديل رئيسي آخر لـ(الظهيرين) الكولومبي سانتياغو آرياس وميتشل فايسر” الغائبان بسبب الإصابة.
وبعد خروجه من كأس ألمانيا، يحتاج بايرن ميونيخ إلى فوز يعيد المعنويات إلى لاعبيه، خصوصاً وأنه خسر أيضاً في آخر مباراة له في الدوري أمام بوروسيا مونشنغلادباخ.
وصحيح أنه في تلك المباراة، تخلص بايرن حامل اللقب من عقدة تلقي الهدف الأول واضطراره إلى التعويض، وذلك بتقدمه على مونشنغلادباخ بهدفين نظيفين، لكن الأدوار انقلبت ونجح الأخير في العودة والفوز عليه 3-2 في المرحلة الماضية. وكان النادي البافاري عالقاً في مشكلة لازمته في مبارياته الثماني الماضية في الدوري حيث اضطر لتعويض تخلفه والعودة، لكنه نجح فيها بتحقيق خمسة انتصارات مقابل ثلاثة تعادلات، ما استدعى توبيخاً للاعبين من المدرب هانزي فليك.
لكن وقف مسلسل المباريات المتتالية للنادي البافاري من دون هزيمة عند 20 ضمن جميع المسابقات، وخروجه المفاجئ من الكأس على يد هولشتاين كيل بركلات الترجيح، يضعه أمام امتحان فرايبورغ ثامن الترتيب الأحد، للحفاظ على صدارته ورفع عدد نقاطه الـ33. وليس فرايبورغ بالخصم السهل، إذ فاز بمبارياته الخمس الأخيرة في الدوري، وهي أطول سلسلة انتصارات في تاريخه، كان آخرها فوزه 5-0 على كولن الأسبوع الماضي.
ويبقى بايرن ملاحقاً من لايبزيغ الثاني بفارق نقطتين، الذي ينتظر أي هفوة لينقض على الصدارة، إذ يواجه غدا نادي فولفسبورغ سادس الترتيب. وفي مباراة أخرى غدا أيضاً، سيسعى بوروسيا دوتموند إلى البقاء على أبواب فرق المقدمة بانتظار زلّة من أحد الفرق المتصدرة، حين يخوص مباراة سهلة منطقياً أمام ماينتس متذيل الترتيب.