استشهاد مُسن تحت التعذيب في سجون الاحتلال

استشهاد مُسن تحت التعذيب في سجون الاحتلال
أخبار البلد -  

أفادت كلٌ من هيئة شؤون الأسرى والمحرّرين، وجمعية نادي الأسير الفلسطيني، اليوم السبت، باستشهادمُسن من قطاع غزّة في أحد معسكرات الاعتقال التابعة للاحتلال الإسرائيلي.

وأكّدت الهيئتان أنّ المعتقل الذي استشهدهو أحمد رزق قديح، البالغ من العمر 78 عاماً، من بلدة خُزاعة شرقي خان يونس جنوبي قطاع غزة، والذي اعتقله "جيش" الاحتلال خلال عملية التوغل البري التي نفّذها الاحتلال لمناطق شرقي خان يونس، في تاريخ 7 شباط/فبراير الفائت، إلى جانب أفرادٍ من عائلته.

ونقلت الهيئتان شهادةأحد المعتقلين، والذي أُفرج عنه مؤخراً، وكان برفقة الأسير الشهيد، أنّ المُسن قديح "تعرّض لعمليات تعذيب بعد اعتقاله، واستشهد في أحد المعسكرات"، وبحسب توصيفه، فإنّ المعسكر يبعد عن حاجز ومعبر كرم أبو سالم الإسرائيلي نحو ساعتين، من دون معرفة اسم المعسكر بشكلٍ دقيق.

وفي تفاصيل الشهادة، فإنّ "المعتقل قديح نقل للتّحقيق، وتعرض للتّعذيب الشّديد، تركزت على أطرافه، وقد ظهرت آثار التّعذيب الشديد عليه بعد إعادته إلى مكان احتجاز المعتقلين".

 

كذلك، أوضحت الهيئتان أنّ الشاهد ذكر لعائلة الشّهيد قديح، تفاصيل قاسية قبل استشهاده، وكان آخر طلب له من المعتقلين، بأنّه يريد الاغتسال والطعام، وبعد دقائق استشهد أمامهم، وجرى نقله لاحقاً إلى جهة مجهولة.

وأكّدت الهيئتان الفلسطينيتان أنّ عائلة الشّهيد قديح، والتي تمّ التواصل معها، أكّدت أنّ الشّهيد المسن لم يكن يعاني قبل اعتقاله من أيّ أمراض مزمنة، وهو أبٌ لـ11 ابناً، أحدهم استشهد عام 2008.

وتابعت الهيئة والنادي، أنّ تصاعد أعداد الشهداء في معتقلات الاحتلال بعد 7 أكتوبر، من جرّاء عمليات التعذيب والإجراءات الانتقامية الممنهجة والجرائم الطبية، يشكّل قراراً واضحاً بقتلهم، في إطار الإبادة الجماعية المستمرة في غزّة والعدوان الشامل على الشعب الفلسطيني، إلى جانب جريمة الإخفاء القسري التي تُشكّل اليوم أبرز الجرائم الممنهجة والخطيرة التي يُصرّ الاحتلال على تنفيذها بحقّ معتقلي غزّة.

يُذكر أنّ المؤسسات الحقوقية المتخصصة، وجّهت نداءات مُتكرّرة إلى المؤسسات الدولية بمستوياتها كافّة، لوقف جريمة الإخفاء القسري، والتي يهدف الاحتلال من خلالها إلى تنفيذ المزيد من الجرائم من دون أيّ رقابةٍ وبالخفاء، إلى جانب تطويع القانون لممارستها، بالمصادقة على لوائح خاصّة بمعتقلي غزّة.

ومع ارتقاء المعتقل المسن قديح، فإن عدد الشّهداء الذين ارتقوا داخل سجون الاحتلالومعسكراتهبعد 7 أكتوبر بلغ حتى اليوم 12 شهيداً، بينهم 4 من غزّة أحدهم لم تُعرف هويته حتى اليوم، إلى جانب استشهاد الجريح المعتقل محمد أبو سنينةمن القدس والذي استشهدفي مستشفى "هداسا"متأثراً بإصابته.

كذلك، بيّنت الهيئتان أنّ الاحتلال سبق أن اعترف بإعدام أحد المعتقلين ولم يُعلن عن هويته، ولم تصل إلى الهيئتين كجهات مختصة أيّ معلومات بشأنه، إضافةً إلى ما تم الكشف عنه من إعلام الاحتلال باستشهاد مجموعة من المعتقلين في معتقل "سديه تيمان" في بئر السبع من دون الكشف عن هويتهم وظروف استشهادهم، عدا عن عمليات الإعدام الميداني التي جرت بحقّ مواطنين جرى اعتقالهم واحتجازهم ميدانياً، وجراء التعقيدات في عمليات التوثيق في غزة، فإنّه لا توجد معلومات دقيقة بشأن أعدادهم.

شريط الأخبار الصفدي: استدعينا سفير إيران وأبلغته بضرورة وقف الإساءات والتشكيك بمواقف الأردن منع وزراء حكومة الاحتلال من تصريحات إعلامية أو إجراء مقابلات صحفية حول إيران الملك لبايدن: الأردن لن يكون ساحة لحرب إقليمية هام من ضريبة الدخل والمبيعات بشأن الإقرارات الضريبية الملك والرئيس الإماراتي يؤكدان أهمية مواصلة تنسيق الجهود العربية بظل التطورات الإقليمية 14 ألف طن نفايات خلال عطلة العيد أردنيون يعرضون صاروخا إيرانيا للبيع على السوق المفتوح العثور على مقذوف صاروخي جديد بالكرك ترجيح بارتفاع أسعار البنزين الشهر المقبل بين 18 إلى 22 فلسا توسعة الأسواق الحرة الأردنية على جسر الملك حسين يفتح افاق للخدمات المقدمة للمسافرين مشاجرة طلابية واسعة في جامعة مؤتة الكشف عن آخر تطورات تشغيل مشروع حافلات التردد السريع عمان-الزرقاء خمسة شهداء بينهم امرأة بقصف للاحتلال استهدف نازحين على شارع الرشيد غرب غزة الإناث أفضل من الذكور في الرياضيات والقراءة في الأردن الملك يتسلم دعوة من رئيس أذربيجان للمشاركة في مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ التنمية الاجتماعية: ترخيص 4 حضانات ودخول 23 طفلا لمؤسسات الرعاية والحماية في آذار الماضي ارتفاع أسعار المحروقات عالميا بين 3 - 6% الخصاونة يتحدث عن التعامل مع مخاطر التصعيد الإقليمي وتداعياته - فيديو العربي الاسلامي يقدم جوائز للفائزين بالمسابقات الرمضانية في الجامعة الأردنية التنمية : ضبط 808 متسولاً ومتسولة خلال آذار