الايكونوميست: إسرائيل قد تخسر الحرب

الايكونوميست: إسرائيل قد تخسر الحرب
أخبار البلد -  

قال الكاتب جون ألترمان نائب الرئيس الأول، ويشغل كرسي زبيغنيو بريجنسكي (صهيوني علناً) في الأمن العالمي والاستراتيجية الجغرافية، كما انه مدير برنامج الشرق الأوسط في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية في واشنطن العاصمة، في مقال له في مجلة الايكونوميست البريطانية ان اسرائيل قد تسخر الحرب مع حماس هذه المرة

واضاف الكاتب في مقال يتصف الجيش الإسرائيلي بسجل من الانتصارات يثير اعجاب الكثيرين. لقد انتصر بحروب تقليدية في الأعوام 1948، و1967، و1973؛ وأجبر إسرائيل بفضله منظمة التحرير الفلسطينية على التخلي عن الكفاح المسلح عام 1996؛ كما ردع حزب الله منذ أن أدت حملته عام 2006 إلى تحجيم أو تدمير القدرة العسكرية للتنظيم. وقوة الجيش لا تنبع من الدعم الأمريكي فحسب، بل لأن كل ما يتعلق به بدءًا من عقيدته وتنظيمه وتدريبه وحتى قيادته وأفراده يجعله القوة القتالية الأكثر فاعلية في الشرق الأوسط

تفترض أغلب المناقشات الدائرة حول الحرب في غزة أن إسرائيل هي التي ستنتصر في نهاية المطاف. ولذلك أسباب حيث أن المخاطر التي تواجه إسرائيل كبيرة للغاية، والتفوق الذي تتمتع به على حماس كبير للغاية، حتى أن أي نتيجة غير النصر لا يمكن تصورها. الأسئلة الأهم هي ما هو الإطار الزمني وما هي التكلفة؟

ورغم هذه الافتراضات من الممكن أن تكون الحرب في غزة هي الحرب الأولى في تاريخ إسرائيل التي يخوضها الجيش ويخسرها. وستكون هذه الخسارة كارثية بالنسبة لإسرائيل وتضر بشدة بالولايات المتحدة. وهذا الامر على وجه التحديد، يجب أن يؤخذ في الاعتبار

لقد تجنب الجيش الإسرائيلي إلى حد كبير التاريخ المتقلب الذي ابتليت به الولايات المتحدة منذ بدأت حرب فيتنام، والتي بدأ بعدها سجل من النتائج المشوشة. أنهى الجيش الأمريكي اشتباكاته في لبنان والصومال وهايتي دون تحقيق انتصارات حاسمة، لكنها كانت على نطاق صغير. كانت حروب ما بعد 11 سبتمبر في العراق وأفغانستان ومنطقة الحدود السورية العراقية بمثابة جهود جادة بموارد حقيقية وراءها، لكن سنوات من القتال، ومليارات الدولارات، وآلاف القتلى الأمريكيين، فشلت في تحقيق النصر. يزعم الإسرائيليون في بعض الأحيان أنه لا توجد مقارنة بين حروب التي خاضوها على تخوم دولتهم سعياً للبقاء، وبين الحملات الأميركية البعيدة المدى. وهم يزعمون أيضاً أن الجمهور في إسرائيل متحد بما يتعلق بالبقاء، في حين أن السكان الغربيين متقلبون بالمقارنة. ويقولون إن إسرائيل ستنتصر لأنه لا بد لها من ذلك. ولكن ماذا لو كان الدرس الذي تقدمه الولايات المتحدة هو أنه حتى الأحزاب الضعيفة قادرة على صد الأحزاب القوية باستخدام الاستراتيجية الصحيحة؟

إن اعتبار هجمات حماس في إسرائيل سبباً في عقد مقارنات بينها وبين تنظيم الدولة الإسلامية وتنظيم القاعدة، يمكن أن يصرف الانتباه عنما هو مهم حقاً: وهو أن مفهوم حماس للنصر العسكري، مثل تلك المنظمات الأخرى، يدور حول تحقيق نتائج سياسية طويلة الأمد. إن حماس لا ترى النصر في عام واحد أو خمسة أعوام، بل من خلال الانخراط في عقود من النضال الذي يزيد من التضامن الفلسطيني ويزيد من عزلة إسرائيل. في هذا السيناريو، تحشد حماس السكان المحاصرين في غزة حولها بغضب وتساعد في انهيار حكومة السلطة الفلسطينية من خلال ضمان أن ينظر الفلسطينيون إليها على أنها ملحق ضعيف للسلطة العسكرية الإسرائيلية

وفي الوقت نفسه، تنأى الدول العربية باضطراد عن خيار التطبيع، وينحاز الجنوب العالمي بقوة إلى القضية الفلسطينية، وتتراجع أوروبا عن دعمها او سكوتها عن تجاوزات الجيش الإسرائيلي، وينطلق نقاش أمريكي حول إسرائيل، مما يؤدي إلى تدمير الدعم الحزبي الذي تتمتع به الدولة العبرية في اميركا منذ أوائل السبعينيات. إن حالة التذمر من حرب إقليمية يناسب حماس تماماً، الأمر الذي أثار مناقشات عالمية حول تكلفة التحالف مع إسرائيل. إن قدرة إسرائيل على الحفاظ على تضامنها من خلال هذه العملية لا تشكل الشغل الشاغل لحماس. بل إن هدفها يتلخص في إبعاد إسرائيل عن شركائها الدوليين وتحويلها إلى دولة منبوذة بنظر حماس

شريط الأخبار 5% من الحجاج الأردنيين المتوفين لم يتم التعرف على هوياتهم حتى الآن وزارة الخارجية: انخفاض عدد الحجاج الأردنيين على أسرة الشفاء إلى 21 حاجا وزارة الصناعة: تحرير 210 مخالفات لمحلات تبيع الدجاج الأردن يدين قصفا إسرائيليا استهدف محيط مكتب "الصليب الأحمر" في غزة الخصاونة يوجه بتقديم معلومات تحتاجها النيابة العامة في تحقيقها في وفاة حجاج بسبب الجوع ..استشهاد 4 أطفال في غزة خلال أسبوع تفاصيل الحالة الجوية يوم الاحد الاحتلال يستخدم فلسطينياً مصاباً كدرع بشري .. فيديو أسامه الراميني يكتب.. كارثة شهداء الأردن في ليلة عرفة.. من المسؤول ؟! اشتباكات بين المقاومة وقوات الاحتلال بعدة محاور وسط رفح مهم من إدارة السير للتعامل مع عودة الداوم بعد عطلة عيد الأضحى واشنطن تحسم مسألة "نشر قوات على الأرض" في حال اندلاع حرب شاملة بين إسرائيل و"حزب الله" بدء مشروع توسعة وتنظيم مدخل مدينة الأزرق العرموطي معلقا على وفاة الحجاج: ما جرى من شأنه أن "يطير" الحكومة المراقب العام لإخوان الأردن: "سنقطع يد قادة الاحتلال إذا امتدت للأردن" البنك الأردني الكويتي يطلق حملة جوائز حسابات التوفير لعملائه جامعة آل البيت تفقد عالم الفيزياء ماجد أبو صيني توضيح عاجل من وزارة المياه حول ضخ مياه الديسي الى وزارة التربية والتعليم والأجهزة الأمنية.. عرض خاص - سماعة غش "التوجيهي" بـ 290 دينار فقط "صور" هل اقتربت الحرب؟ .. الكويت ودول أخرى تدعو رعاياها لمغادرة لبنان فوراً