الشريط الإعلامي

نائب يشبه سياسة وزارة النقل بــ "زواج المتعة" !

آخر تحديث: 2022-12-07، 12:48 pm
أخبار البلد - رصد برلماني - شن النائب المحامي عماد العدوان، هجوما شرسا على الحكومات المتعاقبة بما فيها الحكومة الحالية، وحملها المسؤولية عن الإضرابات والاعتصامات التي تُنفذها مختلف قطاعات النقل العام. 

وقال العدوان في بيان أصدره اليوم الأربعاء، "تلقت اخبار البلد نسخه عنه"، أن رؤساء الوزراء خلال السنوات القليلة الماضية حولوا وزارة النقل لـ"زواج متعة" حيث تعاقب عليها خلال العشر سنوات الماضية 12 وزيرا، متسائلا أليس هذا بـ"زواج متعة"؟. 

وأشار إلى أن سر العبث وعدم الاستقرار لوزارة النقل يعود لعدم أهميتها بالنسبة لرؤساء الوزراء عند تشكيل حكوماتهم، ما جعلوها وزارة لمن ليس له وزارة، ولكل فاشل وضعيف، حيث سبق أن كُلف بها شخص يعمل مدير علاقات عامة بشركة لبيع سيارات، وفي إحدى المرات منحها رئيس وزراء لصديق له للحصول على لقب معالي وعند أول تعديل أخرجه من الحكومة وأعاده رئيسا لمجلس إدارة شركة حكومية، واليوم تم دمجها مع وزارة الأشغال العامة والإسكان دون وجود مبررات.

 وقال العدوان، إن استمرار هذا النهج يلحق الضرر بأهم قطاع اقتصادي في الأردن وهو الوحيد الذي يشترك فيه جميع الأردنيين ومن مختلف الطبقات الغنية والمتوسطة وحتى الفقيرة، كما أنه قطاع أردني وغير مدبلج باستثمار خارجي، داعيا الحكومة إلى الاستماع لمطالب المضربين والمعتصمين والبحث عن حلول تُعيد للقطاع ألقه، والتوقف عن العبث به من خلال إسقاط أشخاص لا علاقة لهم بعمل وزارة النقل وهيئة قطاع النقل البري وإنما مجرد تنفيعات وترفيعات للأصحاب والأصدقاء والمعارف.