الشريط الإعلامي

خبير صحي: التدخين في الأردن "موضة" والأرجيلة لتوطيد العلاقات

آخر تحديث: 2022-11-29، 08:27 pm
 أخبار البلد - قال مدير مديرية التوعية والإعلام الصحي في وزارة الصحة، غيث عويس، الثلاثاء، إن خطر السجائر الإلكترونية كبير جدا، والدراسات قيد التنفيذ عليها.

وأضاف عويس خلال استضافته عبر برنامج تلفزيوني" أنه ليس هناك أي دراسة أردنية تثبت الضرر الحقيقي للسجائر الإلكترونية.
وأوضح أن نسبة السيدات المدخات في الأردن، أكبر بكثير من المعلنة في الأرقام الرسمية، بسبب خجل السيدات من الإعلان عن ذلك.
الأردن يمر في مرحلة سيئة
وأشار عويس، إلى أن الأردن يمر في مرحلة سيئة في انتشار التدخين بين أفراد المجتمع.

وأردف أنه تم إغلاق 21 منشأة للتدخين داخلها، إضافة إلى تقديم الأرجيلة دون ترخيص، خلال عام 2021.
%78 الضريبة على الدخان في الأردن
وبيّن أن الضريبة على الدخان في الأردن تبلغ نسبتها 78 في المئة، وهي من الأعلى على مستوى العالم.
وقالت العضو في "جمعية لا للتدخين" لاريسا الور من جانبها، إن عبوة "الجوس" لو انسكبت على البشرة وحصل امتصاص لها، فإنه من الممكن أن تشمل الأعراض "الغثيان، الدوخة" في حين من المحتمل أن تصل الأعراض إلى الوفاة.
وأضافت الور، أن الفئة الأكثر تضررا من التدخين، هي الأقل دخلا في المجتمع.
التدخين ظاهرة اجتماعية
الأخصائية الاجتماعية شروق أبو حمور،  قالت إن التدخين أصبح "موضة" أو ظاهرة اجتماعية في الأردن، في حين أصبحت الأرجيلة وسيلة لتوطيد العلاقات الاجتماعية.
وأضافت أبو حمور، أن الشخص غير المدخن أصبح منبوذا بين أصدقائه المدخنين.
66.1 بالمئة من الذكور الأردنيين يدخنون
ووفقا للمسح الوطني التدريجي لعام 2019 الذي أجرته وزارة الصحة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، فإن 66.1 بالمئة من الذكور الأردنيين يدخنون منتجات التبغ، بالإضافة إلى 16.4 بالمئة يستخدمون السجائر الإلكترونية.
وبحسب بيانات دائرة الإحصاءات العامة، يبلغ معدل الإنفاق الشهري للعائلة الأردنية التي تضم أفرادا مدخنين 73.6 دينار وهو أكثر مما تنفقه على كل من الفاكهة، والذي يبلغ 26.6 دينار شهرياً والألبان والبيض 38.2 دينار شهرياً، والخضار والبقوليات البالغ 42.1 دينار واللحوم والدواجن 50.4 دينار