الشريط الإعلامي

حصيلة ما تبقى من المصابين عمارة اللويبدة - تفاصيل

آخر تحديث: 2022-09-18، 10:29 pm
أخبار البلد - قال المدير الفني لمستشفى لوزميلا الدكتور فراس بقاعين، إن كوادر المستشفى كانت من أوائل الحاضرين على موقعة حادثة انهيار العمارة في اللويبدة لقربه منه، وأنها قامت بإرسال فريق طبي لدعم كوادر الدفاع المدني.
وأوضح بقاعين في بيان صحفي اليوم الأحد، أن المستشفى تعاملت مع 17 حالة، منهم حالتا وفاة، لافتا الى أنه تم تجهيز المستشفى بالكامل للتعامل مع أي حالة طارئة محتملة، بتنسيق مستمر مع كوادر الدفاع المدني ووزارة الصحة.
وتعاملت المستشفى حسب البيان مع 4 حالات، إثنتان منهما في العناية المركزة وحالتهما مستقرة، أما الحالتان الاخيرتان وصلتا للمستشفى في وضع جيد جدا، ومن بينهما الطفلة ملاك التي تخضع للمراقبة والعلاج، والتي سبق وأن خرجت تحت إصرار ذويها.
وأكد البيان، أن المستشفى فور تلقيه اتصال وزارة الصحة سارع على الفور باستدعاء كوادر إضافية جديدة حيث تم استدعاء 20 أخصائيا من مختلف الاختصاصات، منها الجراحة بفروعها والباطنية والأطفال والتخدير والعناية الحثيثة، فيما هرع للمستشفى عدد من الأخصائيين بدافع إنساني ومهني.
وبينت أنها تعاملت مع 6 حالات لصدمات عصبية من غير المحاصرين، وتم التعامل معهم بمهنية عالية، لافتا الى أن المستشفى وفر اخصائيين للدعم النفسي بالتعاون مع وزارتي الصحة والتنمية الاجتماعية.
ولفت البيان إلى أن الدعم بقى متواصلا من الديوان الملكي الهاشمي والحكومة ممثلة بوزارة الصحة والمركز الوطني للأمن وإدارة الازمات، بالإضافة لدعم قدمته جهات اخرى كثيرة.
وثمن المستشفى جهود الدفاع المدني الكبيرة، والأجهزة الأمنية والأطباء، وكوادر المستشفى، موضحا أن الحادثة برهنت تلاحم أبناء الشعب الأردني الذين توافدوا للمستشفى من أجل تقديم التبرعات للعائلات المتضررة.
وقال البيان إن المستشفى يشهد حالة من التضامن الوطني، فيما يتوافد الأهالي من مختلف المحافظات، كما كان نائب جلالة الملك سمو الامير فيصل بن الحسين ورئيس الديوان يوسف العيسوي في متابعة مستمرة للحالات.
وأكد البيان أن المستشفى كان يتعامل مع مجريات الأمور بمهنية عالية سواء من ناحية طبية او إدارية، فيما بقى التنسيق مستمرا مع وزارتي الصحة والتنمية وكوادر الدفاع المدني والمركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات مستمرا إلى اليوم.