الشريط الإعلامي

"كارثة اللويبدة".. نفي وفاة "خنساء الأردن" بعد أبنائها الثلاثة

آخر تحديث: 2022-09-15، 12:36 pm
أخبار البلد - رصد - نفى مقربون من سيدة فقدت أبنائها الثلاثة في حادثة انهيار عمارة بمنطقة اللويبدة في عمان، أن تكون السيدة توفيت اليوم الخميس، خلافا لملعومات غير صحيحة يتم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وناشدوا متداولي المعلومات الخاطئة بحذفها، مثلما ناشدوا المتابعين بعد التفاعل معها وتناقلها، مؤكدين أن الأم التي أطلق عليها "خنساء الأردن"، بحالة صدمة وتخضع لتدخلات طبية.

وسبق أن صرحت الأم بأنها وقبل مغادرتها المنزل أوصت أبنها الأكبر محمد على أخواته، مضيفة في تصريحات إذاعية اليوم الخميس، "أولادي محبوبون في المنطقة وكل من عرفهم أحبهم كما أحبوا والدهم الذي توفى قبل عام وسبعة شهور". 

وأشارت إلى أنه وقبل وقوع الحادثة، ذهبت هي وابنها محمد لتوصيل طلبة إلى مدارسهم وعند عودتهم إلى المنزل أوصت ابنها على أميرة وملك قائلة له، "دير بالك على أخواتك هما معتبرينك أبوهم، طول بالك عليهم يا ماما".

وأضافت، "تركت أولادي في المنزل يدرسون وذهبت إلى شراء الحاجات وبعدها وصلتني مكالمة هاتفية تخبرني بأن العمارة انهارت وعندما عدت لم أجد أولادي ومنزلي"، كما تحدثت عن صديقة بناتها نجد التي كانت معهم في نفس المنزل وتوفاها الله معهم بعد أن تربت معهم وعاشت منذ طفولتها برفقة بناتها.

وقالت إن نجد صديقة بناتها طلبت منها أن تبقى معهم في المنزل لأن والدها سيتأخر في عمله وكانت تدرس مع بناتها ويخططون للاحتفال بيوم ميلادها ولكن قدر الله وماشاء فعل.

وكانت الأم عبير فقدت أبنائها الـ3 دفعة واحدة في حادثة اللويبدة وكان الابن الأكبر محمد محمود عبد الرحيم المصري يبلغ 17 عاماً، والثانية أميرة محمود عبد الرحيم المصري وعمرها 12 عاما ويليها الطفلة الأصغر ملك محمود عبد الرحيم المصري تبلغ من العمر 9 أعوام.