الشريط الإعلامي

أبو سبيت يشخص واقع الصناعات الإنشائية .. ويطالب بإنقاذ القطاع بدلًا من ضياعه !

آخر تحديث: 2022-09-14، 04:43 pm
أخبار البلد ــ قال مرشح كتلة إنجاز رئيس جمعية مصدري ومنتجي الحجر الطبيعي والبلاط الأردنية (جوستون) أحمد أبو سبيت، إن قطاع الصناعات الإنشائية تعرض لمشاكل أدت لتراجع حجم صادراته من 250 مليون دينار سنويًا إلى ما يقارب 60 مليون.

وأكد أبو سبيت لـ أخبار البلد، أن القطاع  يعاني من فرض رسوم على مدخلات الإنتاج وعلى الصادرات بالنسبة للحجر والرخام، وبعدم توفر العمالة؛ كون العمل بالقطاع يتطلب مجهودًا بدنيًا يؤدي إلى عزوف الشباب الأردني عن العمل فيه علمًا بأن المصانع العاملة على استعداد لتوفير كل التسهيلات والحوافز للعمالة الأردنية حال توفرها.

إلى جانب مشكلة الطاقة بالنسبة للمصانع العاملة في تصنيع الحديد فهي الهم الأكبر نظرًا لارتفاع قيمه فاتورة الطاقة والكهرباء في هذه المصانع رغم المطالبات المتكررة بتوفير محطات لخط الغاز في مناطق تجمعات المصانع، وفق أبو سبيت.

ولفت إلى أن  المعوقات الأخيرة أدت لخروج العديد من المصانع من السوق بينما ما تبقى قام بتخفيض إنتاجه إلى الربع تقريبًا.

وعن اختيار ممثل للقطاع بالانتخابات المزمعة، بين أبو سبيت أن قطاع الصناعات الانشائية يضم نحو 120 شركة ومصنع، يحق لها الانتخاب في حال اعتماد الهيئة المستقلة للانتخاب على الكشوفات التي أصدرتها الغرف الصناعية.

وأضاف أنه "ليس الأن أمام العاملين في هذا القطاع إلا التكاتف والتألف لايجاد حلول جذرية للمشاكل المستعصية وذلك باختيار الشخص المناسب للدفاع عن حقوق القطاع وايجاد الحلول المناسبة والدفع باتجاه فتح أسواق تصديرية جديدة".

أشار إلى أن الاختيار الصحيح للممثل يساهم في زيادة الإنتاجية وتخفيض الكلف والنهوض بالقطاع الحيوي والهام، لافتًا لدخول القطاع لمرحلة الانعاش وبات يحتاج لمن يستطيع أن يعده لقوامه الاقتصادي الصحيح.

جدير بالذكر أن قطاع الصناعات الإنشائية يضم أكثر من 7 قطاعات فرعية وهي: الرخام والحجرو صناعة الحديد وتشكيل الحديد وصناعة الزجاج وخلاطات الباطون الجاهز وغيرها.