الشريط الإعلامي

سجن صحفية تركية "أهانت" أردوغان خلال مقابلة مباشرة

آخر تحديث: 2022-01-23، 09:41 am
أخبار البلد ــ اعتقلت الصحفية التركية، سيداف كاباس في إسطنبول، السبت، اتهمت بـ"إهانة" الرئيس التركي، رجب طيب اردوغان خلال مقابلة مباشرة على الهواء.

المقابلة أجرتها كاباس على قناة Tele1 التركية المعارضة، الجمعة، واعتقلت عقبها، وفقا هيئة الإذاعة والتلفزيون التركية الحكومية TRT Haber.

واستخدمت كاباس الأمثال التركية التقليدية للإشارة إلى أردوغان دون إعطاء اسم الرئيس. حيث قالت إن "الرأس المتوج يصبح أكثر حكمة ولكننا نرى أنه ليس صحيحًا". في إشارة إلى ما يقرب من 20 عامًا لأردوغان في السلطة منذ أن أصبح رئيسًا للوزراء ثم رئيسًا.

وأضافت: "عندما تدخل الماشية قصرًا فلن تكون ملكًا، لكن هذا القصر سيتحول إلى حظيرة".

وفقًا لـ TRT Haber، اتخذ مكتب المدعي العام في اسطنبول قرارًا باحتجاز كاباس بعد التحقيق. واحتُجزت كاباس في فندق كانت تقيم فيه ليل الجمعة، وفي وقت مبكر من صباح السبت، تم نقلها أولاً إلى مركز الشرطة ثم إلى مكتب المدعي العام.

وكانت الكاميرات تسجل عندما تم إحضار الصحفية التركية إلى المحكمة حيث مثلت أمام القاضي في محكمة اسطنبول وتم القبض عليها على الفور.

وزير العدل التركي، عبدالحميد غول، قال بتغريدة، السبت، دون تسمية كاباس: "ألعن الكلمات القبيحة التي تستهدف رئيسنا الذي انتخب بأصوات أمتنا. هذه التعبيرات اللامتناهية وغير القانونية الناشئة عن الحسد والكراهية ستجد الرد الذي تستحقه في ضمير الأمة وأمام العدالة".