الشريط الإعلامي

بيع جهاز استخدم في قصف موقع نووي عراقي في مزاد علني

آخر تحديث: 2021-11-25، 10:11 am
أخبار البلد -يعرض مزاد "عصا التحكم" الرئيسية من إحدى طائرات F-16 الحربية، والتي كانت من بين الطائرات التي شاركت في هجوم على موقع نووي عراقي قبل عقود.

ووفق المزاد، فلا تزال هذه القطعة التي تعود لعام 1981 تعمل، حيث يقول الرجل المسؤول عن المزاد إنها من "إحدى القطع القليلة التي أنقذت إسرائيل"، وفق صحيفة يديعوت أحرنوت.

ووضع المزاد سعرا مبدئيا لعصا التحكم بـ"50 دولارا"، وفق ما كشف إيال إيليا من دار مزادات "بنتاغون أوكشن"، مشيرا إلى أنهم تلقوا عرضا بمبلغ 100 ألف دولار، ولكنهم رفضوه.

وتعتبر الطائرة التي أخذت منها هذه "القطعة" من بين طائرات السرب 117 والتي شاركت في عملية "أوبرا" عندما قصفت طائرات إسرائيلية مفاعل "أوزيراك"، والذي كان قيد الإنشاء على بعد نحو 17 كلم من بغداد.

وكان قائد الطائرة في حينها، العقيد حاجاي كاتز، فيما بقيت هوية صاحب عصا التحكم غير معلنة.

ومن غير الواضح كيف أصبحت عصا التحكم ضمن ملكية أحدهم، ولكن عادة ما يتلقى طيارو سلاح الجو الإسرائيلي المتقاعدون تذكارات شخصية.

وتحمل عصا التحكم تاريخين، الأول السادس من يونيو من عام 1981، والثاني ديسمبر 1981 حيث يعتقد أنه تاريخ إيقاف تشغيل هذه الطائرة.