الشريط الإعلامي

الرواجبة يتحدث عن إنجازاته بقطاع الاتصالات في غرفة تجارة الأردن .. وتطلعاته للدورة الجديدة

آخر تحديث: 2022-11-21، 11:56 am
أخبار البلد ــ قال مرشح قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في غرفة تجارة الأردن المهندس هيثم الرواجبة وممثله السابق، إن السنوات الـ 4 الماضية حملت تحديات جسمية للأردن، حيث عانت المملكة خلالها من أخطر جائحة عرفاها التاريخ الحديث.

وأكد الرواجبة لـ أخبار البلد أن قطاع الاتصالات وتكنلوجيا المعلومات كان بوابة من البوابات الرئيسية التي ساعدت بالعبور لبر الأمان، بعد أسهامه في دفع عجلة الاقتصاد الوطني وتوفير احتياجات القطاع الصحي لمواجهة الجائحة وردعها.

وأوضح أن القطاع حقق خلال الأعوام الماضية إنجازات على الرغم من صعوبة تلك المرحلة وثقل تبعات الأزمة، حيث تم وضع هوية وعنوان وإطار لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من خلال التشبيك بين شركاته وغرفة تجارة الأردن التي تعتبر المظلة القانونية للقطاع التجاري والخدمي.

وبين الرواجبة أنه عمل على تعزيز التواصل بين غرف التجارة بعموم المحافظات مع غرفة تجارة الأردن، بالإضافة إلى توثيق التحديات التي تواجه القطاع للعمل على معالجتها مع الجهات المعنية، إلى جانب توفير لقاءات متكررة لشركات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مع العديد من الوزراء تم خلالها التعريف بأهمية القطاع للاقتصاد، واهمية توفير بيئة أعمال مناسبة ليواصل نموه وتطوره.

وأشار إلى مساهمته بعودة القطاع إلى العمل على وجه السرعة خلال جائحة فيروس كورونا، من خلال تنظيم عملية أصدار التصاريح لمزاولة الأعمال سواء لأصحاب الشركات او العاملين لديها وموظيفها، منوهًا على متابعته أعمال القطاع مع العديد من الدوائر الرسمية، لا سيما الجمارك والمواصفات والمقاييس والضريبة للتسهيل على الشركات ومعالجة أية عقبات بسرعة دون تاخير.

وتم العمل خلال سنوات الدورة الماضية من خلال غرفة تجارة الأردن على تسويق القطاع في الأسواق العربية والأجنبية وفتح آفاق جديدة أمام شركاته، إلى جانب دعم إنشاء جمعية لمحلات الأجهزة الخلوية كذراع مساند لتجارة الأردن لدعم القطاع ورعاية مصالح عامليه، وفق الرواجبة.

وأعتبر الرواجبة أن القطاع من ركائز الأمن الوطني خاصة خلال الأزمات، وهذا تطلب الترويج له لإظهار دوره في دعم الاقتصاد الوطني لينال بذلك قيمته الاقتصادية التي عززت كلمته أمام الشركاء الرسميين وغيرهم، بالإضافة إلى مد جسور التعاون مع الجامعات الرسمية والخاصة بما يخص استحداث تخصصات أكاديمية تتوافق مع حاجات الشركات العاملة بالقطاع وسوق العمل والتطور الكبير الذي يشهده باستمرار.

وأشار إلى أنه تم تسليط الضوء من خلال لقاءات إعلامية وصحافية، على العديد من التحديات التي تواجه القطاع، والدفع باتجاه إعادة النظر بالكثير من القرارات التي لها صلة بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وعن تطلعاته حال تجديد الهيئة العامة للقطاع في غرفة تجارة الأردن البيعة ليكون ممثلًا لهم، أكد الرواجبة أنه سيعمل على تشكيل لجان قطاعية لمتابعة قضايا قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لدى دائرة الجمارك ومؤسسة المواصفات والمقاييس والضريبة.

وأضاف أنه سيعمل على تنظيم مؤتمر سنوي تحت مظلة غرفة تجارة الأردن للقطاع لبحث القضايا والتحديات والصعوبات التي تواجهه، مشيرًا إلى نيته بتعزيز التواصل والتنسيق بين شركات القطاع بعموم محافظات المملكة وغرفة تجارة الأردن.

ولم يخف الرواجبة بأن هناك حاجة لبناء قاعدة بيانات ومنصة خاصة لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتسهيل عملية التواصل مع بعضه، مع مواصلة العمل لأقامة حاضنة أعمال خاصة بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في غرفة تجارة الأردن.

وأِشار إلى ضرورة توسيع مشاركة شركات قطاع الاتصالات في البعثات التجارية والمعارض التي تقام خارج المملكة، بالإضافة إلى التشبيك مع القطاع الخاص الفلسطيني لمساعدة الشركات الفلسطينية ودعم اعمالها ودعمها للاختراق إلى الأسواق التصديرية.