الشريط الإعلامي

محامي من اريحا يفسد رابطة زوجية في عمان "بشقة وسيارة ورصيد بنكي".. تفاصيل!

آخر تحديث: 2022-11-16، 10:36 am


أخبار البلد - رامي المعادات 



في حكم قطعي نهائي حكمت محكمة غرب عمان، وصادقت عليه محكمة التمييز، بإدانة المشتكى عليه (و..ك) وهو فلسطيني الجنسية وشخصية معروفة في فلسطين ويعمل في مهنة المحاماة، بجرم إفساد الرابطة الزوجية، وحكمت عليه بالحبس سنتين والرسوم، مع إدراج اسمه على قائمة الإنتربول لملاحقته وجلبه الى المملكة لتطبيق الحكم والعقاب عليه.

وقد جاء حكم المحكمة النهائي، الذي اطلعت عليه "أخبار البلد"، بعدما ثبت لها أن المشتكي (..) علم من أبنائه بوجود رسائل على هاتف زوجته (..) مضمونها عشق وغرام مرسلة من قبل المشتكى عليه وهي ترد عليه بالمثل والايجاب والقبول، وكان يحرضها على ترك المشتكي "زوجها" واولادها ولم يكتفي بذلك بل كان يرسل لها صوراً وهدايا مستخدما الجزرة كطريق واسلوب لاغرائها وتشجيعها على ترك زوجها، وقد أقرت امام المشتكي ان المشتكى عليه اغراها بانه سيعطيها سيارة وشقة ورصيداً بالبنك لغايات اللحاق به، وجراء ذلك، رفعت زوجة المشتكي عليه قضية تفريق للافتداء (خلع)، وقد ثبت للمحكمة أن المشتكى عليه قد اشترى منزلاً لزوجة المشتكي وعلى اثر ذلك تركت منزل الزوجية وأُفسدت العلاقة بينها وبين زوجها المشتكي، كما وتم شراء سيارة فارهة بالاضافة الى اموال مالية كبيرة ثبتت بالمستندات.

"أخبار البلد" بدورها، تقصت عن المحام المتهم بإفساد العلاقة الزوجية، ليتبين انه شخص معروف وذو علاقات ممتدة ومتشابكة مع متنفذين من علية القوم في فلسطين، كما وتحوم حوله الكثير من الشبهات بتورطه بقضايا إحتيال على القانون من اجل اخذ اراض بصور غير مشروعة في الضفة الغربية.

وفي تفاصيل الحادثة، تبين من التحقيقات ان المتهم حول مبالغ مالية كبيرة على خمس دفعات في عام واحد، عبر شركة صرافة تملك فروعا في الاردن وفلسطين، وتم الإطلاع على اوراق القضية ليتبين ان المتهم حاول تقديم الأموال لعدد من الشهود من اجل تحويل مجرى القضية وقلب القانون على المشتكي، الا ان القضاء الاردني النزيه انتصر للحق وكشف تفاصيل القضية بمهنية كبيرة ، وعليه تم وضع العقاب اللازم عليه، ووضع الحد له بتطبيقه للعدالة الناجزة.

وتتحفظ "اخبار البلد" على الاسماء المشتركة في القضية، وعلى المستندات التي تثبت صحة النشر، والتي ستتابعها الصحيفة وتكشف المزيد من التفاصيل المتعلقة بتسهيل الطريق على المتهم ومساعدته بخداع الزوجة في تفاصيل قادمة، من بواب العمارة الذي كشف خيط هام في القضية الى شركة الصرافة التي حاولت إنكار تحويل الأموال من خلالها.