الشريط الإعلامي

الأردني الكويتي يشارك في رعاية وحضور مؤتمر الإعلاميات العربيات

آخر تحديث: 2022-11-13، 02:55 pm
أخبار البلد-
 

شارك البنك الأردني الكويتي في رعاية وحضور أعمال المؤتمر الثامن عشر لمركز الإعلاميات الذي افتتحته صاحبة سمو الملكي الأميرة بسمة بنت طلال الرئيس الفخري لمركز الإعلاميات العربيات يوم السبت الموافق 5/11/2022 و قد عقد في معهد مادبا لفن الفسيفساء والترميم، تحت شعار " إعلام رقمي معزز للتغيير"، والذي استمر لمدة يومين، بمشاركة اعلاميات من مختلف الدول العربية، إضافة إلى الأردن .هذا وقد حضر الافتتاح وزيرة الثقافة هيفاء النجار ووزير السياحة نايف الفايز ومحافظ مادبا ورئيس بلدية مادبا ومديرة مكتب اليونسكو في عمان مين جونغ كيم.

وأكدت سموها، أهمية الدور الذي تقوم به المرأة في قطاع الإعلام، وما تمتع به من مهنية وتفاني والتزام بمبادئ وأخلاق العمل الصحفي ومواثيقه، مشيرة إلى المرأة العربية حققت حضورا لافتا وبارزا في ميدان الإعلام على اختلاف أشكاله، وفي صناعة المحتوى الإخباري والبرامجي، معتبرة أن الإعلامية العربية تقوم بدور لا يقل أهمية وخطورة عن شقيقها الرجل في نقل الرسالة الإعلامية، وخاصة في ميادين الحروب ومناطق النزاع والساحات المشتعلة. فكانت حياتها عرضة للتهديد والخطر، مشيرة في هذا الاطار الى العديد من الإعلاميات العربيات اللواتي قضين أثناء تأدية عملهن.

وأشادت سموها باختيار مركز الإعلاميات العربيات لمدينة مادبا لعقد المؤتمر احتفاء باختيارها عاصمة للسياحة العربية لعام 2022، وتسليط الضوء على هذه المدينة العريقة، وما فيها من تنوع سياحي و تراثي وتاريخي.

من جانبه أكد مدير الإتصالات المؤسسية بالبنك عبدالوهاب السمان بأن مشارك البنك الأردني الكويتي في هذا الحدث الهام يعتبر ضمن مسؤوليته الاجتماعية والأخلاقية في دعم وتمكين المرأة إجتماعياَ وأكاديمياَ واقتصادياَ، وإيمانه بأهمية تحقيق المساواة بين الجنسين كونه جانباَ هاماَ من أهداف التنمية المستدامة فيما يخص تمكين المرأة وتعزيز مكانتها في المجتمع وإشراكها في عمليات صنع القرار والمراكز القيادية في المؤسسات. كما أن التزام البنك بتمكين المراة في القطاع المصرفي هو امر بالغ في الأهمية لتحقيق النمو للمجتمع المحلي، وزيادة الفرص المتاحة لها، كحافز اَ نحو قيام مجتمعات أكثر شمولا واستدامة يعود فيها النمو الاقتصادي بالنفع على الجميع.

وفي نهاية الحفل وزعت سمو الأميرة الدروع على الداعمين لهذا المؤتمر.