الشريط الإعلامي

العميد (أحمد العرمان) أداة داعمة وضاربة تعمل بروح القانون في دائرة الجمارك

آخر تحديث: 2022-11-10، 01:31 pm
اخبار البلد-
 
 في واجهة أردن المؤسسات، يتربع جهاز الجمارك في سدة أمن الدولة الإقتصادي، يقف خلفه رجالات نذروا أنفسهم لإعلاء المصلحة الوطنية العليا دون منافس أو منازع.
في دائرة الجمارك العامة، هناك سرب مقاتل من نوع اخر، يتسلحون بالواجب الوطني كدرع حماية لموارد الدولة الأردنية، بالنظر لما تُشكله هذه الدائرة من رافد رئيس للخزينة، الامر الذي يجعل طبيعة عملها ومهام كبار مسؤوليها تحديات جسام، كلفتها الوطن بموازاة الروح.
مساعد مدير عام دائرة الجمارك العامة للشؤون الفنية، عميد جمارك أحمد العرمان، يحمل على عاتقه تنفيذ روح القانون بما يتطلبه من ضبط وحزم ومرونة ضبط وحزم في انفاذ القانون دون مواربة او تفضيل، ومن مرونة تتمثل بالتعامل الايجابي الذي يمثل بدوره روح الاردن المعاصر..

 رجل يقف على رأس عمله كمحارب عتيد، يؤمن ان المنصب أمانة وتكليف ، يمتلك رؤية استشرافية تتواءم ومستقبل الأردن، مهامه التنفيذية ذراع استراتيجية لبيعة مهام الدائرة، يستقبل المراجعين اردنيين واجانب بروح الأردني النشمي، بحسن الاستقبال ودماثة الخلق، ليفضي ذلك كله الى دعم كل ما من شأنه ان يدعم الاستثمار، فعبر بوابة الجمارك، يتم تشغيل ماكنة الاستثمار  والصناعة في الدولة الأردنية، هناك حيث القيادات الصارمة الجبارة، حيث لا تهاون او تلكؤ وتسويف في اتجاز معاملات ذات الشأن فدائرة الجمارك بالتعاون مع جميع الجهات المعنية قامت بدراسة الوسائل التي تعمل على تسهيل وتيسير تجارة الترانزيت ايضاً . العميد العرمان، والذي ينتهج الرؤية الملكية ديدن عمل، وتوجيهات مدير عام الجمارك لواء جمارك المهندس جلال القضاة بوصلة انجاز تجده رجل ميدان من طراز رفيع، يوزع ساعات يومه لا ساعات الدوام الرسمي فحسب بالتواجد في مكتبه او قي ساحات مراكز الجمرك، متابعا لشؤون الادخالات الجمركية لكبريات العمليات التي تعبر المراكز الجمركية، وقد شهدناه مؤخرا يصطف خلف قيادة الجمارك في زيارة رسمية نفذها القضاة على المراكز الجمركية،  مركز جمرك العمري وجمرك العقبة؛ للوقوف على أهم الاستعدادات والتدابير اللازمة؛ لتسهيل حركة مرور البضائع بالترانزيت. في فائمة الانجاز المتتالي، تحتكم طبيعة عمل ومهام عميدنا العرمان الى سلسلة اسس هي عمليا روح عمل مهام الجمارك وقد تم خلال الزيارة المشار اليها توقيع العديد من الاتفاقيات مع الجهات المعنية وتشكيل لجنة خاصة لدراسة الإجراءات الجمركية في الساحات الجمركية لتسهيلها وتيسير حركة مرور البضائع إلى مقصدها سواء إلى السوق المحلي أو البضائع المارة بالترانزيت عبر أراضي الأردن، و الإيعاز لجميع الكوادر العاملة في المراكز الجمركية بأن بضائع الترانزيت كافة يتم خروجها بشكل مباشر لتسهيل حركة وصولها لجهتها. 

العميد العرمان، أداة داعمة وضاربة في عمق الانجاز الرسمي لدائرة الجمارك، وهو الذراع اللوجستية في تنفيذ مهام الدائرة حيث تتوزع جهوده في الاشراف على عمليات المعاينةالتي تتم في مركز الوصول، بالاعتماد على التقنيات الحديثة في التفتيش والتتبع إلكترونيًا، ومعاينة البضائع في المراكز الجمركية نلك التي يتم الاشتباه بها من خلال أجهزة الفحص (x-Ray)، وذلك من الناحية الأمنية وحماية المواطنين والاقتصاد الوطني. العميد العرمان وثلة الشرف من قيادات الجهاز، وضعوا دائرة الجمارك الأردنية في مكانة متقدمة توازي كبريات دول العالم المتقدم، لتصبح محط ثقة جميع دول العالم، ليظل الأردن شامخا منيعا طالما حظي بمثل تلك القيادات ..