الشريط الإعلامي

حقيقة نبوءة جيرينوفسكي حول روسيا والعرب؟

آخر تحديث: 2022-10-03، 06:45 pm
أخبار البلد - انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيل "جديد" لأحد تنبؤات زعيم الحزب الليبرالي الديمقراطي الروسي الراحل، فلاديمير جيرينوفسكي، التي صرح بها أمام مجلس الدوما عام 1999.
وقد اشتهر جيرينوفسكي بمقولاته التي تظهر بين الحين والآخر لتبدو وكأنها نبوءات من عصر مضى، تتحقق اليوم، وتثبت قدرة الزعيم الليبرالي الراحل على الرصد والرؤية السياسية الواضحة. يقول جيرينوفسكي في مقطع الفيديو إنه "على الجميع أن يفهموا اليوم أن الولايات المتحدة الأمريكية اليوم هي أسوأ من نابليون وهتلر بعدة أضعاف. فقد سار نابليون ببطء عبر أوروبا، على ظهور الخيل، حتى وصل إلى موسكو، وهناك توقف ثم غادر. أما هتلر فقد جاء على متن دراجات نارية وسيارات حتى وصل أيضا إلى موسكو.
أما هؤلاء، فلن يصلوا إلى موسكو، وهنا تكمن خطورتهم الشديدة في أن بإمكانهم إطلاق الصواريخ في أي وقت من الليل لإصابة أي مكان على كوكب الأرض. وهم يحيطون بنا من جميع الجهات، في كوريا الجنوبية، وباكستان، والخليج، والبلقان، وسيدخلون دول البلطيق.


أؤكد لكم، سيدخلون بالتأكيد إلى بحر البلطيق، ليصبحوا على بعد 500 كيلومتر فقط من موسكو. فماذا سنفعل حينها؟ وكأننا بانتظار 22 يونيو جديد (يوم إعلان عدوان هتلر على الأراضي الروسية في عام 1941).
إن بإمكاننا اليوم التضامن مع العالم الإسلامي بأسره، يقطن هناك مليار من السكان، في أيديهم كل النفط والغاز والأموال. فإذا اتحدنا مع العرب وإيران ستنتهي الولايات المتحدة الأمريكية، لأن كل أموال روسيا والعرب تدعم اقتصاد الغرب".
ترى هل كان جيرينوفسكي محقا؟