الشريط الإعلامي

شركة التجمعات تواجه ارتفاع أسعار المحروقات بمبادرة إبداعية للتخفيف على موظفيها .. وهذه تفاصيلها

آخر تحديث: 2022-06-21، 04:22 pm
اخبار البلد ــ خاص ــ مبادرة تعتبر الأولى من نوعها؛ صيغ أساسها من الشعور بالمسؤولية تجاه آثار الارتفاعات التي تطال سوق المحروقات المحلي خلال الوقت الراهن؛ مما جعله يشكل أرقًا وقلقًا للمواطنين بشكل عام، كونهم يعانون اقتصاديًا ومعيشًيا في بعض الحالات.

المبادرة في مضمونها محدودة الفائدة على عموم الأردنيين، إذ تستهدف موظفي شركة التجمعات الاستثمارية المتخصصة فقط، حيث إرتأى رئيس مجلس إدراة الشركة السيد سعيد حياصات ونائب رئيس مجلس الإدارة العضو المنتدب السيد داود اسكندراني، تحويل عمل نحو 50% من موظفي الشركة إلى نظام العمل عن بعد، لتخفيف وطأة ارتفاع أسعار المحروقات، وطبعًا تشمل المبادرة المشكورة داخليًا فقط موظفي الشركة الذين لا تقتضي طبيعة عملهم الحضور إلى مقرها.

من دون شك سينعكس آثر المبادرة النوعية التي ابتكرتها شركة التجمعات الاستثمارية على مستوى الانفاق لدى موظفيها، حيث ستشكل لهم السيولة الموفرة من مخصصات المحروقات عونًا كبيرًا بموجهات باق الارتفاعات التي تواجه السلع عالميًا وباتت تطال السوق المحلي، وتلقي بأحمال زائدة تثقل كاهل الأردني.

كما سيظهر آثارها على المستوى العام، بتخفيف أزمة الشوارع والإزدحامات المرورية، بالاضافة إلى عدم تحمل الموظفين مصاريف زائدة قد تنتج عن أعطال المركبات وشراء قطع الصيانة، وإعطاء وقت رغيد لربات المنازل لتقضية أمور بيوتهن أثناء فترة العمل.

على الرغم من محدودية الأثر الذي ستخلقه مبادرة التجمعات الاستثمارية لأنها تشمل فقط موظفي الشركة، إلا أن الفكرة لا تقدر بثمن، خاصة في نفوس الموظفين الذين تيقنوا أن شركتهم تشعر بهموهم وتحاول مساعدهم بشتى الطرق والوسائل، وليس فقط بدعم مالي مباشر، لأن هذه المبادرة تعتبر دعمًا ماليًا غير مباشر أيضًا.

وبالتأكيد هذا النوع من المبادرات يجب أن يسلط عليه الضوء، لعله يكون إلهامًا يؤطر منه حل تخفيفي يحد من وطأة آثار ارتفاع أسعار المحروقات على عموم الأردنيين، وربما تكون مبادرة التجمعات الاستثمارية مثال يحتذى به من باقي الشركات بشكل لا يؤثر على مردودها أو إنتاجها، وذلك لتوسيع رقعة المنتفعين من الموظفين.

إلى ذلك .. إن العوائد الإيجابية لهذه المبادرة لن تتوقف عند موظفي الشركة التي يعملون بها، بل ستبلغ الشركة التي قامت بها أيضًا، وذلك من خلال التخفيف من نفقاتتها التي تترتب على حوائج الموظفين التي يجب توفيرها، وبالتالي المنفعة تعود على الطرفين، إلى جانب تعزيز الولاء والشعور بالأمان عند الموظفين.

وأظهرت فترة جائحة كورونا نجاح فكرة نظام العمل عن بعد، حيث قامت الحكومة بتهئية الأرضية على أكمل وجه لإنجاح التغيير الجديد الطارئ، فكانت الاجتماعات تجري عبر تطبيق (زوم)، فيما يقوم الموظفين بتفيذ إعمالهم من منازلهم بأعلى قدرة إنتاجية دون أي تأثير.

ومما سبق فإن مبادرة التجمعات الاستثمارية ممثلة برئيس مجلس إدراة الشركة السيد سعيد حياصات ونائب رئيس مجلس الإدارة العضو المنتدب السيد داود اسكندراني تثبت مدى تظافر الجهود من خلال الأفكار الراقية والإبداعية النافعة، كما يقول موظفو الشركة، مؤكدين أن آثار المبادرة ستنعكس إيجابيًا على نفقاتهم في ظل ارتفاعات أسعار السلع وغيرها.