الشريط الإعلامي

الصحة العالمية عن جدري القرود: هذه البداية فقط

آخر تحديث: 2022-05-28، 10:40 am
اخبار البلد - حذرت منظمة الصحة العالمية يوم الجمعة من أن حوالي 200 حالة من حالات جدري القرود التي تم العثور عليها في الأسابيع الأخيرة خارج البلدان التي ينتشر فيها الفيروس عادة، قد تكون البداية فقط.
 
وقالت سيلفي برياند، رئيسة منظمة الصحة العالمية للتأهب للأوبئة والوقاية منها، في إحاطة للبلدان بشأن الانتشار "غير المعتاد" للفيروس: "لا نعرف ما إذا كنا نشهد فقط الذروة".
ومنذ أن أبلغت بريطانيا عن حالة إصابة مؤكدة بجدرى القرود لأول مرة في 7 مايو، تم الإبلاغ عن ما يقرب من 200 حالة في بلدان بعيدة عن الولايات التي يتوطن فيها الفيروس.

وقدر المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها (ECDC) عدد هذه الحالات بـ 219 حالة.

وتم اكتشاف حالات جدري القرود فجأة في أكثر من 20 دولة أخرى حول العالم، بما في ذلك الولايات المتحدة وأستراليا والإمارات العربية المتحدة وما يقرب من 12 دولة في الاتحاد الأوروبي.

وقالت وزارة الصحة الإسبانية، الجمعة، إنه تم تأكيد 98 حالة هناك حتى الآن ، بينما تحصي بريطانيا حاليًا 90 إصابة مؤكدة.

في غضون ذلك، سجلت البرتغال 74 حالة إصابة مؤكدة، حسبما ذكرت السلطات الصحية يوم الجمعة، مضيفة أن جميع الحالات كانت لدى رجال، تقل أعمارهم عن 40 عامًا بشكل رئيسي.

لا داعي للذعر

وقالت برياند لممثلي الدول الأعضاء الذين حضروا اجتماع جمعية الصحة العالمية في جنيف: "ما زلنا في بداية هذا الحدث".

وأضافت: "نعلم أنه سيكون لدينا المزيد من الحالات في الأيام المقبلة" ، لكنها شددت على أنه لا داعي "للذعر"، وتابعت :"هذا ليس مرضا يجب أن يقلق عامة الناس. إنه ليس كوفيد أو أمراض أخرى تنتشر بسرعة".

يرتبط جدري القردة، بمرض الجدري الذي كان يقتل الملايين حول العالم كل عام قبل القضاء عليه في عام 1980.

لكن جدري القرود أقل حدة بكثير، حيث تبلغ نسبة الوفيات بين ثلاثة إلى ستة بالمائة. ويتعافى معظم الناس في غضون ثلاثة إلى أربعة أسابيع.

تشمل الأعراض الأولية ارتفاع درجة الحرارة وتضخم الغدد الليمفاوية وطفح جلدي يشبه جدري الماء.

وأشارت برياند إلى أنه لا يوجد الكثير في طريق العلاج، ولكن توجد بعض الأدوية المضادة للفيروسات التي تم تطويرها ضد الجدري، بما في ذلك تلك التي تمت الموافقة عليها مؤخرًا من قبل وكالة الأدوية الأوروبية لمكافحة الجدري.

وأعربت عن أملها في وقف الانتشار، وقالت "لدينا فرصة جيدة لوقف الانتشار الآن، وإذا اتخذنا الإجراءات الصحيحة الآن، فربما يمكننا احتواء المرض بسهولة".